حواراقتصادي بين الصين واليابان   
السبت 1431/9/19 هـ - الموافق 28/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:11 (مكة المكرمة)، 18:11 (غرينتش)
نائب رئيس الوزراء الصيني ووزير الخارجية الياباني في افتتاح المحادثات (الفرنسية)

اتفقت اليابان والصين على تعزيز التبادل التجاري بينهما وذلك خلال جلسة عقدها الجانبان في بكين في إطار الحوار الاقتصادي بين الجانبين, خاصة بعد أن شهدت المبادلات بين أقوى اقتصادين في آسيا تراجعا ملحوظا إثر الأزمة المالية العالمية.
 
وقال نائب رئيس الوزراء الصيني وانغ كيشان خلال المراسم الافتتاحية للحوار الاقتصادي الصيني الياباني إن الجانبين تعاونا بنجاح في مجالات توفير الطاقة وحماية البيئة والأمن الغذائي وجودة المنتجات وإنشاء المنطقة التجارية الحرة بين الصين واليابان وكوريا الجنوبية. 
 
وأكد كيشان وفقا لوكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن العلاقة بين الاقتصادين الصيني والياباني هي علاقة اعتماد متبادل، حيث تجاوز التبادل التجاري بين البلدين حاليا المعدلات التي كان عليها قبل الأزمة المالية العالمية. 
 
وارتفع حجم التجارة بين طوكيو وبكين من مليار دولار في عام 1972 إلى نحو 267 مليار دولار في سنة 2008, غير أن الأزمة الاقتصادية العالمية في العام الماضي أدت إلى تراجع حجم التبادل التجاري بين البلدين بنسبة تجاوزت 14%.
 
وتستهدفت المحادثات تعزيز التنسيق الثنائي بين ثاني وثالث أضخم اقتصادين في العالم, وكانت الصين انتزعت ترتيب اليابان كثاني أكبر اقتصادات العالم خلال الربع الثاني من العام الجاري. 
 
ورجحت وكالة أنباء كيودو اليابانية أن يثير الجانب الياباني خلال المباحثات قضايا مثل النزاعات العمالية في الصين وحقوق الملكية الفكرية, وضوابط التصدير الحالية المتعلقة بالمعادن النفيسة المستخدمة في إنتاج السيارات الكهربائية الهجين ومنتجات أخرى تعتمد على التكنولوجيا فائقة الدقة.
 
وتجدر الإشارة إلى أن هذا هو ثالث حوار اقتصادي ثنائي بين البلدين منذ دشن رئيس الوزراء الياباني شينزو أبي ونظيره الصيني وين جياباو هذه المحادثات عام 2007. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة