سول تؤكد متانة اقتصادها   
الاثنين 1432/11/7 هـ - الموافق 3/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 10:21 (مكة المكرمة)، 7:21 (غرينتش)

لي ميونغ باك أكد على متانة اقتصاد بلاده وقدرته على مواجهة الأزمات (الفرنسية-أرشيف) 

أشاد الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ باك باقتصاد بلاده، معتبرا أنه يسير بشكل جيد رغم ما يمر به العالم حاليا من أزمة مالية، مؤكدا ضرورة استبعاد المخاوف المفرطة لما لها من تأثيرات سلبية في مواجهة الأزمة.

وبمناسبة اليوم الوطني لبلاده استغل لي ميونغ باك خطابه الإذاعي اليوم ليعزز الثقة في رابع أكبر اقتصاد بآسيا وسط تباطؤ الاقتصاد العالمي، مشيرا إلى تمكن بلاده من التغلب على الأزمة المالية العالمية في أسرع وقت وأكثر الطرق نجاحا في العالم.

وأكد الرئيس الكوري الجنوبي متانة اقتصاد بلاده بما فيه الكفاية لتعزيز ثقة الشعب. وإزاء ذلك ذكر قائمة من الأدلة، مشيرا إلى أن الديون على الدولة تمثل ما نسبته 33% من الناتج المحلي الإجمالي، وهو ما يوازي ثلث معدل 98% للدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وأشار إلى أن احتياطيات العملة الأجنبية في البلاد تجاوزت مستوى ثلاثمائة مليار دولار.

وأضاف أن تجارب بلاده السابقة في مواجهة المعضلات الاقتصادية تؤكد على قوة اقتصادها، وأشار إلى أنه بعدما تعرضت البلاد لأزمة العملة الأجنبية في تسعينيات القرن الماضي والأزمة المالية العالمية التي تفجرت نهاية 2008، ظلت بلاده في مجالات العملة الأجنبية في وضع سليم والديون تنحسر بصورة كبيرة، مع الاستمرار في اتخاذ مختلف الإجراءات لضمان تطور الاقتصاد.

وعن التجارة الخارجية لبلاده، أكد ميونغ أن الحساب الجاري ظل في خانة الفائض باستمرار بسبب الصادرات القوية، نتيجة للمساعي من قبل الشركات المحلية لتنويع أسواق الصادرات مخفضة الاعتماد على الصادرات إلى الدول المتقدمة.

ولفت إلى أن الصادرات إلى الأسواق الناشئة حالياً تمثل 73% من الصادرات الإجمالية، بزيادة من 51% في العام 2001.

وأكد أن الحكومة ستراقب عن كثب الوضع الاقتصادي المحلي والخارجي، مع التأكيد الخاص على ضمان السلامة المالية الخارجية.

ولم يغفل الرئيس الكوري الجنوبي التطرق لأزمة الديون السيادية الأوروبية والتباطؤ الاقتصادي في الولايات المتحدة، معتبرا أنهما أمران "مقلقان جدا" ويتطلبان تعاونا دوليا خلال اجتماع قمة مجموعة العشرين المقبل بداية الشهر المقبل في كان بفرنسا.

وتأتي كلمة ميونغ المتفائلة رغم إعلان سول الجمعة الماضية أن إنتاج المصانع في أغسطس/آب الماضي هبط بشكل أكبر من المتوقع وسجل أول خسارة متتالية له منذ الأزمة المالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة