ثماني شركات نفطية تكافح التلوث بجنوب المتوسط   
الأحد 1428/5/4 هـ - الموافق 20/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:02 (مكة المكرمة)، 19:02 (غرينتش)
الكائنات البحرية إحدى ضحايا التلوث الناجم عن المحروقات (الأوروبية-أرشيف)
أنشأت ثماني شركات نفطية منها سوناطراك الجزائرية، شركة متعددة الجنسيات لمكافحة التلوث الناجم عن المحروقات في جنوب البحر المتوسط وعلى ساحل أفريقيا الغربي.
 
ومن المتوقع أن تبدأ الشركة الجديدة واسمها "شركة معالجة التلوث الناجم عن النفط" العمل برأس مال يصل لنصف مليون يورو، وسيكون مقرها في الجزائر.
 
وستغطي الشركة أكثر من عشرين ألف كيلومتر من السواحل تمتد من قناة السويس في مصر إلى خليج كابيندا بأنغولا.
 
وستركز الشركة خصوصا على تعزيز قدرات التدخل في الدول الساحلية لتحقيق تعاون أفضل بينها في حال وقوع تلوث كبير وتسهيل تبادل المعلومات والتدريب على التكنولوجيات الجديدة.
 
والشركات الثماني هي إضافة إلى سوناطراك: سمير (المغرب) وسونانغول (أنغولا) وشتات أويل (النرويج) وتوتال (فرنسا) وإيني (إيطاليا) وربسول وثسبا (إسبانيا).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة