مصارف خليجية تحقق أرباحا قوية   
الأحد 1422/7/27 هـ - الموافق 14/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن بيت التمويل الكويتي ثاني أكبر مؤسسة مصرفية إسلامية في العالم أن صافي أرباحه في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري ارتفعت بنسبة 4.9% فبلغت 36.6 مليون دينار (120 مليون دولار) من إجمالي أرباحها البالغة 84.4 مليون دينار.

وقد بلغت الأرباح الصافية للمؤسسة في العام الماضي نحو 48 مليون دينار من ربح إجمالي قدره 115 مليون دينار. وقالت المؤسسة إن إجمالي أصولها فاقت بنهاية الشهر الماضي 2.26 مليار دينار مقارنة مع ملياري دينار في نهاية عام 2000.

السعودية
في هذه الأثناء قال البنك السعودي للاستثمار إنه حقق أرباحا صافية قدرها 243 مليون ريال (نحو 65 مليون دولار) في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري مسجلا ارتفاعا في الأرباح بنسبة 14% عما كان عليه في الفترة نفسها من العام الماضي عندما بلغت هذه الأرباح آنذاك 213 مليون ريال.

وذكر بيان للبنك أن إيرادات التشغيل قفزت إلى أكثر من 375 مليون ريال في نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي مقارنة مع 338 مليون ريال قبل عام.

وارتفعت قيمة الأصول من 13.29 مليار ريال إلى 14.92 مليارا، كما ارتفعت ودائع العملاء من نحو 10 مليارات إلى 11.3 مليارا. وتتوزع أسهم البنك ومقره الرياض بين مستثمرين سعوديين وعدة بنوك سعودية وأجنبية.

البحرين
من جانب آخر أعلن بيت التمويل الخليجي اليوم أن أرباحه الصافية في ستة أشهر حققت قفزة كبيرة فارتفعت إلى 5.3 ملايين دولار مقابل 1.2 مليون دولار في الفترة ذاتها من العام الماضي.

وقال بيان للبنك ومقره البحرين إن قيمة الصناديق التي يديرها بلغت بنهاية شهر يونيو/ حزيران الماضي 25.8 مليون دولار مقابل 21.3 مليون دولار في نهاية العام الماضي.

وقال الرئيس التنفيذي للبنك عصام جناحي إن "مؤشرات نمو البنك آخذة في التزايد بالرغم من المنافسة القوية التي يشهدها القطاع المصرفي في البحرين وفي الكثير من الدول المحيطة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة