مؤسسة البترول الكويتية تحقق أرباحا بنحو ثلاثة مليار دولار   
الأربعاء 1422/3/14 هـ - الموافق 6/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الصبيح
قال وزير النفط الكويتي عادل الصبيح إن أرباح مؤسسة البترول الكويتية في تسعة أشهر بلغت نحو ثلاثة مليارات دولار. من جانب آخر عارض نواب كويتيون ميزانية مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية المدينة بأكثر من 100 مليون دولار.

ونقلت صحف محلية عن الصبيح الذي يرأس مؤسسة البترول إعلانه في بيان بفيينا على هامش اجتماعات أوبك أنها حققت في تسعة أشهر حتى نهاية مارس/ آذار الماضي أرباحا صافية بلغت 905 ملايين دينار كويتي، أي ما يعادل 2,9 مليار دولار أميركي، متجاوزة التوقعات بفارق كبير.

وتوقعت المؤسسة التي تدير قطاع النفط الكويتي أن تحقق أرباحا صافية قدرها 390 مليون دينار تقريبا في الفترة الحالية، لكن هذه الأرقام احتسبت على أساس 13 دولارا متوسطا لسعر النفط في حين أن سعر الخام الكويتي يبلغ حاليا مثلي هذا المستوى.

وبلغت الأرباح الفعلية للمؤسسة في العام المالي 1999/2000 نحو 784 مليون دينار. وعدلت الكويت عامها المالي ليبدأ في الأول من أبريل/ نيسان اعتبارا من عام 2001 ليصبح العام المالي الماضي تسعة أشهر فقط من نهاية يوليو/ تموز 2000 حتى نهاية مارس 2001.

في هذه الأثناء عارض نواب كويتيون ميزانية مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية التي كان يفترض أن تطبق منذ الأول من أبريل/ نيسان الماضي, تعبيرا عن استيائهم بسبب الخسائر التي تراكمت على الشركة.

وتتوقع الشركة أن يبلغ عجزها 103.6 ملايين دولار للعام المالي 2001-2002 الذي بدأ في أبريل/ نيسان الماضي. ويفترض أن يضاف هذا العجز إلى مئات الملايين من الدولارات التي تراكمت على الحكومة منذ الاحتلال العراقي للكويت عام 1990.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة