انخفاض عجز الموازنة بمصر   
الخميس 1432/10/11 هـ - الموافق 8/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 21:15 (مكة المكرمة)، 18:15 (غرينتش)

عائدات السياحة والاستثمار تراجعت بعد أحداث الثورة (الأوروبية)


انخفض عجز الموازنة في مصر إلى 29.8 مليار جنيه (4.99 مليارات دولار) بين أبريل/نيسان ويونيو/حزيران مقارنة مع 31.6 مليار جنيه في الربع الأول من العام الحالي.
 
وقالت وزارة التخطيط المصرية إن الاقتصاد المصري حقق نموا قدره 1.8% بنهاية السنة المالية السابقة، في يونيو/حزيران الماضي.
 
وسجل الاقتصاد انكماشا بمقدار 4.2% بين يناير/كانون الثاني ومارس/آذار الماضيين بسبب أحداث الثورة المصرية التي اندلعت في 25 يناير/كانون الثاني الماضي.
 
يشار إلى أن نسبة الـ1.8% هي أقل معدلات النمو في مصر منذ عقود طويلة، وتعود هذه النسبة إلى تراجع السياحة وإحجام المستثمرين العرب والأجانب وكثير من المصريين عن العمل خلال أحداث الثورة.
 
وذكرت الوزارة في بيان أن إيرادات البلاد من السياحة بلغت 10.6 مليارات جنيه في العام المالي الذي انتهى في الثلاثين من يونيو/حزيران.
 
ويرى خبراء الاقتصاد أن عودة معدلات النمو إلى ما بين 8 و9% يرتبط باستقرار الأوضاع السياسية وانتهاء المظاهرات الفئوية وعودة قوات الأمن إلى ممارسة عملها مرة أخرى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة