أوبك تؤكد سعيها لتطبيق نطاق سعري جديد   
السبت 1425/12/19 هـ - الموافق 29/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:12 (مكة المكرمة)، 7:12 (غرينتش)
كشف رئيس منظمة أوبك وزير النفط الكويتي الشيخ أحمد الفهد مساء الجمعة أن النطاق السعري المقبل لنفط الكارتل النفطي سيكون بين 32 و35 دولارا للبرميل وليس بين 22 و28 دولارا.
 
وأكد الصباح لدى وصوله إلى العاصمة النمساوية فيينا حيث يجتمع وزراء أوبك الـ11 غدا الأحد في مقر الكارتل النفطي أن النطاق السعري 22-28 دولارا (للبرميل) لم يعد هدفا للمنظمة.
 
وأوضح الوزير الكويتي أن بلاده تعتقد أن النطاق السعري الجديد سيكون سعرا جيدا, لكنه قال إنه من غير المنتظر على الفور بحث أي مراجعة للنطاق السعري الرسمي لنفط أوبك.
 
وأيد الصباح في هذا الصدد وزير النفط الليبي فتحي عمر بن شتوان إذ أكد أن أوبك يجب أن تدافع عن نطاق 30-35 دولارا سعرا لسلة نفوطها.
 
كما شدد وزير النفط الجزائري شكيب خليل على أن أسعار النفط عند حوالي 50 دولارا لبرميل الخام الأميركي ليس لها تأثير سلبي على النمو الاقتصادي العالمي.
 
تثبيت مستوى الإنتاج الحالي
وبشأن مستوى الإنتاج أشار رئيس أوبك في تصريحات سابقة إلى أن عددا من أعضاء المنظمة يدعمون تثبيت المستوى الحالي دون تغيير عند 27 مليون برميل يوميا.
 
وفي لندن هبطت أسعار النفط بشدة في التعاملات الآجلة الجمعة بشدة وسط هذه التوقعات بأن تبقى أوبك على مستويات إنتاجها وتوقعات أخرى بمناخ ادفأ في شمال شرق الولايات المتحدة في الأسبوع الحالي.
 
فقد انخفض سعر برنت في عقود مارس/ آذار 1.49 دولار إلى 44.95 دولار للبرميل. وانخفض سعر الخام الأميركي الخفيف في نايمكس 1.71 دولار إلى 47.13 دولارا للبرميل.
 
وكان غالبية وزراء أوبك قد قالوا في تصريحات مختلفة مؤخرا إن الأسعار مرتفعة بما لا يبرر خفض الإنتاج.
 
وقالت السعودية أكبر منتجي أوبك والعالم الخميس إن المنظمة يمكنها الانتظار حتى اجتماعها التالي في مارس لخفض الإنتاج مع بدء موسم زيادة المخزونات في الربع الثاني من العام.  
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة