اكتشافات للنفط والغاز بالجزائر والسعودية   
الثلاثاء 1434/2/19 هـ - الموافق 1/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:54 (مكة المكرمة)، 13:54 (غرينتش)
السعودية حفرت آبارا لاكتشاف الغاز في المياه العميقة وغير العميقة بالبحر الأحمر (رويترز-أرشيف)

كشفت الجزائر والسعودية أمس عن اكتشافات نفطية جديدة، فقد قالت شركة سوناطراك المملوكة للحكومة الجزائرية إنها حققت اكتشافين جديدين في حوض بركين جنوب البلاد، الأول بشراكة مع شرمة غازبروم الروسية في منطقة العسال، والثاني مع شركتي بي تي تي أوبي التايلندية وكنوك الصينية في منطقة حاسي بير الركايز.

وجاء الإعلان بعد يومين من تصريح الرئيس التنفيذي لشركة سوناطراك عبد الحميد زرقين قال فيه إن بلاده لا تستغل سوى ثلث ثرواتها النفطية وسط جدل محتدم حول إمكانية نضوب النفط الجزائري قريبا.

وتنتج الجزائر 1.45 مليون برميل يوميا من النفط، و152 مليار متر مكعب سنويا من الغاز الطبيعي.

من جانب آخر، قال وزير النفط السعودي علي بن إبراهيم النعيمي أمس إن شركة أرامكو السعودية اكتشفت ثروات نفطية وغازية ومعدنية في منطقة تبوك شمال المملكة، وأضاف الوزير أن ما تم اكتشافه سيجري تطويره لدعم الاستهلاك المحلي من  الغاز.

منطقة تبوك
وذكر رئيس شركة أرامكو خالد الفالح لوكالة الأنباء السعودية أن اكتشافات الغاز الأخيرة التي قامت بها الشركة في تبوك في البحر الأحمر "تعطي دلالة على أن المنطقة واعدة بخيرات عميمة"، موضحا أن بداية برنامج الحفر في المرحلة الأولى يشمل حفر سبع آبار، بعضها في المياه العميقة والبعض الآخر في المياه غير العميقة القريبة من الشاطئ، وأشار إلى أن أول إنتاج للغاز من منطقة تبوك سيبدأ من حقل مدين في العام الجاري.

وتسعى السعودية -أكبر بلد مصدر للنفط بالعالم بقرابة عشرة ملايين برميل يوميا- لتعزيز إنتاجها من الغاز الطبيعي الذي تحتاجه لتلبية طلب محلي متسارع على الكهرباء ولتغذية صناعة البتروكيماويات ذات الأهمية الإستراتيجية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة