أوبك تعزو هبوط النفط إلى تراجع التوترات بشأن إيران   
السبت 1429/7/23 هـ - الموافق 26/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:55 (مكة المكرمة)، 15:55 (غرينتش)

خليل استبعد هبوط الطلب على النفط (الفرنسية-أرشيف)

اعتبر رئيس منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) شكيب خليل تراجع التوتر بشأن البرنامج النووي الإيراني العامل الرئيسي في انخفاض أسعار النفط مؤخرا وليس التغير في العرض والطلب.

وقال خليل للصحفيين في الجزائر السبت إن هناك ارتفاعا في الطلب العالمي على النفط ويمكن أن تبقى السوق متقلبة، مضيفا أن ارتفاع الدولار في الآونة الأخيرة ساعد في تراجع أسعار النفط.

وتوقع أن تنخفض أسعار النفط إلى ما بين سبعين وثمانين دولارا للبرميل في حالة تعزز الدولار الأميركي وتسوية الأزمة النووية بين إيران والغرب.

وأشار إلى توقع السوق بأنه لن يحدث هجوم على إيران، في إشارة إلى التوترات بين إيران والولايات المتحدة بسبب برنامج طهران النووي.

واستبعد هبوط الطلب على النفط أو انهياره، موضحا أن ذلك ينطبق على العرض أيضا.

وانخفضت أسعار النفط إلى أقل مستوياتها أمس مع تساؤل المستثمرين حول ما إذا كانت مرحلة التهدئة في الأسعار تعكس تراجعا في الطلب.

"
إيران تتوقع وصول أسعار النفط إلى خمسمائة دولار للبرميل في بضعة أعوام في حالة هبوط حاد للدولار الأميركي وزيادة التوترات السياسية
"
وتوقع مندوب إيران في أوبك محمد علي خطيبي ارتفاع أسعار النفط إلى خمسمائة دولار للبرميل في بضعة أعوام في حالة هبوط حاد للدولار الأميركي وزيادة التوترات السياسية.

وانخفض سعر النفط الخام الأميركي الخفيف في العقود الآجلة تسليم سبتمبر/أيلول المقبل 2.23 دولار ليبلغ عند التسوية في بورصة نيويورك التجارية الجمعة 123.26 دولارا للبرميل.

وفي لندن تراجع خام القياس الأوروبي مزيج برنت في عقود سبتمبر/أيلول المقبل بمقدار 97 سنتا إلى 124.52 دولارا للبرميل في بورصة البترول الدولية.

وكانت أسعار النفط قد سجلت أعلى مستوياتها على الإطلاق عندما تجاوزت مستوى 147 دولارا في الحادي عشر من الشهر الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة