238 مليار دولار الناتج المحلي للسعودية في 2009   
الأربعاء 1426/10/22 هـ - الموافق 23/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:11 (مكة المكرمة)، 20:11 (غرينتش)
قالت السعودية إن خطتها الثامنة للتنمية تهدف إلى الوصول بالناتج المحلي الإجمالي الحقيقي إلى نحو 895.2 مليار ريال (238.701 مليار دولار) في عام 2009.
 
وذلك مقارنة بناتج محلي إجمالي بلغ 714.9 مليار ريال عام 2004, أي تحقيق معدل نمو سنوي متوسط قدره 4.6% بالأسعار الثابتة لعام 1999.
 
وقال التقرير الصادر من وزارة الاقتصاد والتخطيط إن هذا النمو سينعكس في زيادة نصيب الفرد السعودي من الناتج المحلي الإجمالي ليبلغ 48.2 ألف ريال في عام 2009.
 
ومن المنتظر أن تنمو قيمة إجمالي الاستثمارات من نحو 146.6 مليار ريال عام 2004 إلى 243.9 مليار ريال عام 2009، بأسعار عام 1999 الثابتة، أي بمعدل نمو سنوي متوسط قدره  107%.
 
وتهدف الخطة إلى توفير 1.21 مليون فرصة عمل خلال خمس سنوات، يتوقع أن يشغل الداخلون الجدد إلى سوق العمل منها 1.08 مليون فرصة, أي ما نسبته 89.3%, أما الفرص المتبقية فيتوقع أن تتوفر لاستيعاب نحو 48.2% من البطالة الموجودة.
 
ويمثل هذا تحولا بارزا في معالجة مشكلة البطالة وتحدياتها الاقتصادية والاجتماعية، حيث يتوقع أن ينخفض معدل البطالة بين السعوديين من 7.04% عام 204 إلى 2.84% في عام 2009.
 
وتتوقع الخطة ارتفاع قيمة إجمالي الصادرات من النفط الخام من نحو 368.8 مليار ريال عام 2004 إلى نحو 398.5 مليار ريال عام 2009, أما قيمة الصادرات غير النفطية من السلع والخدمات، فيتوقع أن تزداد من نحو 102.18 مليار ريال إلى نحو 153.8 مليار ريال خلال نفس الفترة.

كما تسعى لتحقيق فائض مالي خلال السنوات الخمس المقبلة نتيجة ما يتوقع من تزايد في العائدات النفطية، إلا أن أمام السياسة المالية للمملكة للسنوات القادمة مهمة خفض الدين العام الذي ما زال مستواه عاليا قياسا بالناتج المحلي الإجمالي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة