بنك الكويت الوطني يسجل أرباحا قياسية   
الأربعاء 23/7/1422 هـ - الموافق 10/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن بنك الكويت الوطني أكبر البنوك التجارية في البلاد اليوم أن صافي أرباحه زاد بنسبة 9% في أول تسعة أشهر من العام الحالي ليصل إلى مستوى قياسي مسجلا أكثر من 83 مليون دينار (275 مليون دولار).

وقال الرئيس التنفيذي للبنك إبراهيم دبدوب إن البنك وهو من أقدم المؤسسات المالية في شبه الجزيرة العربية مازال متفائلا بشأن النمو المستقبلي رغم التراجع الحالي في أعقاب الهجمات على الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/ أيلول.

وتابع أن البنك سيتغلب على هذه الفترة الصعبة مضيفا أن العام المقبل سيكون واعدا بفضل مراكز البنك في الأسواق.

وقال البنك وهو من أكثر البنوك العربية تحقيقا للأرباح ومن أبرز المؤسسات المالية من حيث التصنيف في الأسواق الناشئة إن هذه النتائج تكتسب أهمية أكبر في ضوء تراجع أسعار الفائدة وتباطؤ الاقتصاد العالمي وتفاقم حالة عدم الاستقرار في الأسواق المالية العالمية.

وفي وقت سابق قال دبدوب إن البنك يتوقع أرباحا صافية قياسية في العام الجاري تصل إلى 350 مليون دولار مقابل 330 مليونا في العام الماضي. وفي أوائل العام بدأ دبدوب برنامجا صارما لخفض التكلفة. وقال إن إجراءات خفض التكلفة في أوائل العام أثبتت فاعليتها الآن إذ تم تنفيذها قبل هذا التراجع.

وأبرز البنك قدرة على البقاء في أصعب الأزمات في تاريخ المصارف العربية إبان احتلال الجيش العراقي للكويت في عام 1990 وبقائه فيها سبعة أشهر وإبان انهيار البورصة عام 1982 وهو الانهيار الذي اضطر الحكومة لإعداد برنامج إنقاذ يكلف 20 مليار دولار.

ويدير البنك الذي أقام فروعا في عدة دول محافظ استثمارية لأثرياء من المنطقة تزيد قيمتها عن أربعة مليارات دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة