البنتاغون يلغي عقدا بـ 38 مليار دولار مع بوينغ   
الثلاثاء 1425/1/4 هـ - الموافق 24/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إلغاء عقد لتطوير مروحيات كومانش التي تنتجها شركة بوينغ بالاشراك مع شركة يونايتد تكنولوجيز وقيمته 38 مليار دولار.

وقال متحدث باسم البنتاغون إن المبلغ الذي توفر بعد إلغاء الصفقة سيتيح تجديد مروحيات موجودة وشراء أخرى للاستطلاع بدون طيار.

وعزا البنتاغون سبب إلغاء العقد إلى نتائج تجارب أجريت خلال العمليات الأخيرة في أفغانستان والعراق. وأشار المتحدث إلى أن الإلغاء سيتيح إعادة تخصيص مبلغ 14.6 مليار دولار المقررة لمتابعة برنامج كومانش بين 2004 و2011 لإنفاقها على مشاريع أخرى.

وأوضح المتحدث أن إعادة تخصيص المبلغ ستكون لشراء وتحديث أو إعادة تمويل أكثر من 70% من أسطول المروحيات.

وبلغت قيمة البرنامج الذي ينص في الأصل على دخول مروحيات في الخدمة في عام 2006 مع تأخير متوقع لثلاث سنوات, 38 مليار دولار منها 1.2 مليار دولار وضعت في برنامج الموازنة للعام 2005. ووصلت استثمارات البنتاغون حتى الآن 8 مليارات دولار في برنامج مروحيات كومانش.

وأرجعت وسائل الإعلام الأميركية قرار إلغاء العقد إلى التكلفة المرتفعة جدا لهذا البرنامج. وأفادت شبكة سي إن إن, أن تكلفة المروحية من هذا النوع كانت في الأصل 12 مليون دولار إلا أنه بعد تعديلات مختلفة على العقد فقد بلغت 58 مليون دولار. وقالت الشبكة نقلا عن مصادر في البنتاغون إن هذه المروحية لم تلب ما كان ينتظره منها العسكريون.

وذكرت مجلة ديفنس نيوز أن إلغاء مشروع كومانس سيلزم البنتاغون بدفع أكثر من ملياري دولار إلى شركتي بوينغ ويونايتد تكنولوجيز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة