أثينا تستعد للمنتدى الاقتصادي العربي اليوناني الأول   
الثلاثاء 1427/4/25 هـ - الموافق 23/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:43 (مكة المكرمة)، 9:43 (غرينتش)
 
المنتدى الاقتصادي العربي اليوناني (الجزيرة)
 
بدأت في أثينا الاستعدادات لعقد أول وأضخم منتدى اقتصادي من نوعه بين الدول العربية واليونان، وذلك برعاية وزارة الخارجية اليونانية ومجلس السفراء العرب في أثينا، وتنظيم الغرفة العربية اليونانية للتجارة والصناعة.
 
وسيتم عقد اللقاء المزمع يومي 14 و15 من شهر سبتمبر/أيلول القادم في العاصمة اليونانية.
 
وفي مؤتمر صحفي عقد بمقر وزارة الخارجية اليونانية قال وكيل الوزارة إفريبذيس ستيليانيذيس إن الحكومة اليونانية أعربت عبر الكثير من المناسبات والزيارات التي قام بها المسؤولون اليونانيون للدول العربية عن أملها في دفع العلاقات الاقتصادية بين اليونان والدول العربية إلى الأمام.
 
وأكد ستيليانيذيس على أهمية الدور الذي يمكن أن تلعبه اليونان كحلقة وصل بين الدول العربية والمتوسطية وبين دول البلقان وأوروبا الوسطى، ودول البحر الأسود.
 
التبادل التجاري
كما أشار وكيل الخارجية اليونانية إلى زيادة حجم التبادلات التجارية بين اليونان والدول العربية خلال الفترة الماضية، وهو ما يدل على تقدم جيد في هذه الناحية ولو بشكل بطيء.
وأعطى ستليانيذيس أمثلة عملية حول إمكانية الاستفادة من القطاع المصرفي اليوناني الذي يحاول حاليا الخروج من الدائرة اليونانية إلى الدائرة البلقانية، حتى أصبح يدير حاليا ما نسبته 20% من نسبة القطاع المصرفي في دول البلقان المجاورة، كما امتدت مشروعاته التجارية إلى دول عربية مثل مصر وأخيرا إلى تركيا.

من جهته أعرب رئيس الغرفة العربية اليونانية للتجارة والصناعة ج. كوستاندينوبولوس عن أمله في أن يحول المنتدى آمال الكثير من المستثمرين إلى واقع حقيقي، خاصة أنه يأتي مع الذكرى الخامسة والعشرين لتأسيس الغرفة.
 
وأشار كوستاندينوبولوس إلى أن المنتدى سيناقش في يومه الأول مسائل الطاقة والاتصالات والقطاع المصرفي، بينما سيخصص اليوم الثاني لمسائل السياحة والملاحة البحرية والصناعات وإعادة تشغيل الرحلات بين أثينا وبعض العواصم العربية، كما أشار أيضا إلى إمكانية التعاون في مجالات التعليم وبعثات الآثار.
 
وقال عميد السلك الدبلوماسي السفير اللبناني وليم حبيب إن مستوى التعاون الاقتصادي العربي اليوناني أدنى بكثير من المستوى المطلوب، خاصة أن العلاقات السياسية بين اليونان والدول العربية ممتازة، داعيا الحكومة اليونانية إلى توفير المزيد من فرص الاستثمار في اليونان والاستفادة من السوق العربية الكبيرة.
 
وأشار الأمين العام لغرفة الصناعة والتجارة العربية اليونانية محمد الخازمي إلى الجهود الكبيرة التي بذلتها الغرفة في الدول العربية للترويج للمنتدى، حتى تم الحصول على وعود بالمشاركة من دول عديدة منها لبنان وسوريا ودول خليجية عديدة.
ـــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة