الأمين العام الجديد لأوبك يستبعد تخفيضات جديدة بإنتاج النفط   
الثلاثاء 1428/2/9 هـ - الموافق 27/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:28 (مكة المكرمة)، 22:28 (غرينتش)
 
قال الأمين العام الجديد لمنظمة أوبك الليبي عبدالله البدري إن تخفيضات الإنتاج الحالية بالمنظمة يجب أن تكون كافية لإحداث توازن في السوق العالمية وإن أيا من الأعضاء لم يقترح بعد خفضا جديدا.
 
وأضاف البدري الذي تولى رئاسة أوبك في يناير/ كانون الثاني أنه يتوقع بقاء الاقتصاد العالمي قويا في السنوات الخمس إلى الست المقبلة.
 
وتضخ منظمة أوبك أكثر من ثلث إنتاج النفط العالمي. وكانت قد اتفقت في العام الماضي على خفض الإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا اعتبارا من الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني وبمقدار 500 ألف برميل أخرى بدءا من الأول من فبراير/ شباط لتعزيز الأسعار.
 
وقال البدري "نسبة التزامنا مرضية وإن كان هناك مجال للتحسين". وأضاف "إذا طبقنا نفس النسبة على الـ500 ألف برميل يوميا فسنشهد توازنا بالسوق"، وأضاف البدري أن نسبة الامتثال بالجولة الأولى من تخفيضات أوبك بلغت نحو 66%.
 
ويجتمع أعضاء المنظمة في فيينا في 15 مارس/ آذار لتحديد سياسة الإنتاج قبل الربع الثاني عندما يتراجع الطلب عادة من الذروة التي يبلغها في فصل الشتاء.
 
لا تخفيضات جديدة
ورد البدري بالنفي عندما سئل إن كان أي من أعضاء أوبك يقترح الآن تخفيضات جديدة.
 
وقال إنه يفضل بصفة شخصية سعرا بين 55 و60 دولارا لسلة خامات أوبك. من ناحية أخرى ذكرت نشرة ميدل إيست إيكونوميك سيرفي (ميس) المعنية بشؤون النفط والطاقة في الشرق الأوسط التي تصدر في نقوسيا أن إنتاج الدول العشر الأعضاء الرئيسيين في أوبك تراجع في يناير/ كانون الثاني الماضي بمقدار 120 ألف برميل يوميا تقريبا إلى 26.87 مليون برميل يوميا.
 
وعزت النشرة الانخفاض إلى تراجع إنتاج كل من إيران ونيجيريا في الوقت الذي التزم فيه منتجو النفط في الخليج بمستويات الإنتاج المعدلة منذ ديسمبر/ كانون الأول الماضي.
 
وأشارت ميس إلى أن إجمالي إنتاج أوبك بما في ذلك العراق غير الملتزم بنظام الحصص والعضو الجديد أنغولا وصل إلى 30.05 مليون برميل يوميا.

وحال استبعاد أنغولا التي تنتج يوميا 1.5 مليون برميل فإن إجمالي إنتاج أوبك تراجع بمقدار 240 ألف برميل يوميا بعد تراجع إنتاج العراق لمستوى قياسي جديد العام الحالي ليصل إلى 1.68 مليون برميل يوميا.
 
أسعار النفط
واستأنف النفط صعوده فوق مستوى 61 دولارا للبرميل الاثنين مع بحث القوى العالمية تشديد عقوبات الأمم المتحدة على إيران.
 
وارتفع خام النفط الأميركي الخفيف 31 سنتا إلى 61.45 دولار للبرميل، كما ارتفع مزيج برنت في لندن 41 سنتا إلى 61.29 دولارا للبرميل.
 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة