انخفاض تاريخي للدولار ويسجل مستوى قياسيا أمام اليورو   
الاثنين 1425/10/17 هـ - الموافق 29/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 4:01 (مكة المكرمة)، 1:01 (غرينتش)
انخفض سعر صرف الدولار إلى مستوى قياسي جديد في تعاملات الجمعة لليوم الرابع على التوالي أمام اليورو، والذي بلغ  1.33 دولار.

ويعد هذا أدنى مستوى للدولار الأميركي مقابل العملة الأوروبية على الإطلاق, كما أن هذا هو أدنى انخفاض للدولار بصفة عامة منذ 50 عاما.
 
وارتفع الجنيه الإسترليني أمام الدولار لأكثر من مستوى 1.9 دولار محققا 1.9025 دولار. وصعد الين مقابل العملة الأميركية أيضا حيث سجل الدولار 102.15 ين بالغا أعلى مستوياته منذ يناير/كانون الثاني 2000.
 
وعزا المحللون الانخفاض الأخير في الدولار إلى تقارير أفادت بخفض حجم الطلب الصيني على سندات الخزينة الأميركية. إلا أن الدولار تراجع قليلا عن تلك المستويات المتدنية وسط مخاوف من تدخل البنك المركزي.
 
لكن الدولار ارتفع فيما بعد بنحو سنت ونصف السنت عن أدنى مستوياته أمام اليورو.

وانتعش من أدنى مستوى منذ أربع سنوات ونصف السنة الذي سجله في وقت سابق اليوم أمام الين وسط شكوك حول تقرير صدر في وقت سابق اليوم عن احتياطيات الصين من العملات الأجنبية.
 
ويشعر المتعاملون بالقلق من التدخل سواء من جانب البنك المركزي الأوروبي أو بنك اليابان لخفض عملتيهما أمام الدولار بعد أن خفضت المخاوف المتعلقة بعجز ميزان المعاملات الجارية الأميركية قيمة الدولار بنحو 9% أمام اليورو والين منذ أوائل أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة