بريتش إيرويز تخسر أربعين مليون إسترليني بسبب الأمن   
الأربعاء 1427/8/13 هـ - الموافق 6/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 3:21 (مكة المكرمة)، 0:21 (غرينتش)
قالت شركة الخطوط الجوية البريطانية (بريتش إيرويز) إنها خسرت أربعين مليون جنيه إسترليني بسبب تشديد الإجراءات الأمنية بالمطارات البريطانية الشهر الماضي، في أعقاب الإعلان عن إحباط المؤامرة المزعومة لتفجير طائرات مدنية على جانبي الأطلسي.
 
وتشمل هذه الخسائر تكاليف إقامة المسافرين بالفنادق بعد  إلغاء رحلاتهم أو تأخير مواعيد إقلاعها فترات طويلة وإطعامهم، وتكاليف استعادة حقائب المسافرين المفقودة.
 
وأدت القيود الأمنية إلى عرقلة حركة المطارات، وتأخير مواعيد إقلاع الكثير من الرحلات أو إلغائها.
 
وأوضحت بريتش إيرويز أنها ألغت 1280 رحلة بين العاشر والسابع عشر من أغسطس/آب الماضي، لكنها أشارت إلى أن عدد المسافرين الشهر الماضي ارتفع بنسبة 1.5% وبلغ 3.15 ملايين مسافر بالمقارنة مع أغسطس/آب من العام الماضي.
 
وتعادل الخسائر التي لحقت بالشركة خمس الأرباح التي حققتها قبل اقتطاع الضرائب والبالغة 195 مليون إسترليني خلال الفترة من أبريل/نيسان وحتى يونيو/حزيران من العام الحالي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة