ارتفاع حجم التجارة بين الكوريتين عام 2006   
الخميس 14/12/1427 هـ - الموافق 4/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 9:43 (مكة المكرمة)، 6:43 (غرينتش)
علقت سول المعونات الغذائية إلى بيونغ يانغ في يوليو/تموز 2006 (الفرنسية)
ارتفع حجم التجارة بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية عام 2006 متجاوزا مليار دولار للعام الثاني على التوالي ليصل إلى 1.35 مليار دولار رغم العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة على بيونغ يانغ لإجرائها تجربة نووية.
 
وأوضحت وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية أن السبب الرئيسي لزيادة التجارة هو نمو منطقة صناعية في مدينة كايسونغ الحدودية في كوريا الشمالية حيث تستفيد شركات كورية جنوبية من مزايا الأيدي العاملة والأرض الرخيصة لتصنيع السلع.
 
وعلقت كوريا الجنوبية المعونات الغذائية إلى جارتها الشمالية بعد أن تحدت بيونغ يانغ تحذيرات دولية وأجرت سلسلة تجارب لإطلاق الصواريخ في يوليو/تموز 2006.
 
وأكدت سول أنها ستتقيد بعقوبات الأمم المتحدة الرامية إلى وقف تجارة كوريا الشمالية للأسلحة وواردات السلع الفاخرة لزعمائها والتي فرضت على بيونغ يانغ عقب إجرائها تجربتها النووية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة