العراق ينفي بدء التفاوض لتطوير قطاع النفط   
الخميس 1428/2/26 هـ - الموافق 15/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 21:38 (مكة المكرمة)، 18:38 (غرينتش)

الشهرستاني يشير إلى اهتمام شركات النفط الكبرى بالعمل في العراق (الفرنسية)
أكد وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني اليوم أن العراق لم يبدأ بعد مفاوضات مع كبرى شركات النفط العالمية بشأن تطوير قطاع الطاقة لديه رغم ترقب الشركات لهذه المسألة.

وقال الشهرستاني قبل اجتماع منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) في فيينا إن الحكومة العراقية تنتظر موافقة البرلمان على قانون النفط الجديد ولا تتفاوض مع أي شركات نفط كبرى حاليا. ورجح إقرار القانون الجديد قبل نهاية مايو/أيار المقبل.

وأضاف أن كل شركات النفط العالمية تقريبا عبرت عن اهتمامها بالعمل في العراق وتوجد مذكرات تفاهم مع هذه الشركات.

وأشار إلى أن الشركات تعد نفسها للعمل في البلاد ولكن لا توجد مفاوضات حول تطوير أي حقل معين.

ويتضمن القانون الجديد نصا على تأسيس شركة النفط الوطنية العراقية التي ستتولى مسؤولية حقول النفط الرئيسية المنتجة فعلا.

وتركز كبرى شركات النفط العالمية على هذه الحقول ومنها غرب القرنة ومجنون وابن عمر.

ووقعت كونسورتيوم شركات روسية بقيادة لوك أويل في عهد الرئيس الراحل صدام حسين اتفاقا لتطوير حقل غرب القرنة ولكن العراق ألغى ذلك الاتفاق عام 2002. كما وقعت توتال الفرنسية بالأحرف الأولى على صفقات لتطوير حقلي مجنون وابن عمر.

وقال الشهرستاني إن اتفاقات تقاسم الإنتاج التي تفضلها شركات النفط العالمية ليست مطروحة بعد كنموذج للاستثمار مشيرا إلى عدم البدء في مناقشة هذا الشكل من العقود بعد.

ولكنه أشار إلى أن القانون الجديد ترك مثل هذه الاتفاقات الاستثمارية مفتوحا لشركة النفط الوطنية العراقية لتقرر الأفضل لمصلحة العراق عند تطوير أي حقل نفط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة