هيئات مالية دولية تتعهد بتنمية التجارة الدولية بأفريقيا   
السبت 1424/5/14 هـ - الموافق 12/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت منظمات ومؤسسات مالية وتجارية دولية التزامها بمساعدة الدول الأفريقية على الانضمام إلى التجارة المتعددة الأطراف والاقتصاد العالمي. فقد أكد صندوق النقد والبنك الدوليين ومنظمة التجارة العالمية وثلاث وكالات دولية أخرى مجددا هذا الالتزام.

وتعهد بيان صادر عن المنظمات الدولية الثلاث واللجنة الأميركية للتجارة الدولية ومنظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية بمساعدة البلدان الأقل تطورا على الانضمام الكامل إلى النظام التجاري التعددي والاقتصاد العالمي.

وشددت المؤسسات المذكورة في ختام اجتماع لها الخميس في واشنطن على أن التجارة تشكل وسيلة مهمة لتحقيق النمو الاقتصادي وخفض الفقر. وقال المشاركون في الاجتماع إن إعداد إطار متكامل لمساعدة الدول الأقل تطورا تقنيا على الاستجابة لفرص الوصول إلى الأسواق حقق "تقدما".

وأشار البيان إلى أن إعلان الدوحة عن الدورة الجديدة من المفاوضات لتحرير أكبر للتجارة العالمية قد وضع التنمية واحتياجات الدول النامية في "صلب برنامج المحادثات".

وأوضح أن الاجتماع الوزاري المقبل لمنظمة التجارة العالمية الذي سيعقد في سبتمبر/ أيلول المقبل في المكسيك يشكل "مناسبة مهمة" في هذا الشأن.

وشدد البيان على أن دراسات عديدة أثبتت أن الكثير من الدول الأقل تطورا ستصبح لديها قدرات هائلة "إذا تمكنت من الاعتماد على بيئة تجارية أكثر تكيفا مع التنويع ومن تعزيز صادراتها الزراعية والتجارية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة