وزير النفط العراقي يعدل عن استقالته ويمارس عمله   
الثلاثاء 1426/12/11 هـ - الموافق 10/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:48 (مكة المكرمة)، 9:48 (غرينتش)
بحر العلوم أثناء إعلان استقالته احتجاجا على زيادة أسعار المحروقات وإضرار ذلك بالمواطنين (الفرنسية-أرشيف)
قالت الحكومة العراقية إن وزير النفط إبراهيم بحر العلوم عدل عن استقالته استجابة لرغبة رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية ومسؤولين آخرين.
 
وأضافت الحكومة في بيان إن العلوم -الذي استقال أواخر الشهر الماضي احتجاجا على رفع أسعار المحروقات- استأنف عمله وعقد اجتماعا لمناقشة مسألة توزيع المشتقات النفطية.
 
وأشار البيان إلى أن الرجوع عن الاستقالة جاء بعدما اتضح أن اعتراض بحر العلوم كان منحصرا بالآلية التي تمت زيادة الأسعار من خلالها.

وأكد متحدث باسم بحر العلوم أن وزير النفط استأنف مهام منصبه في الوزارة بعد أسبوع فقط من استقالته في أعقاب اعتراضه على زيادات في أسعار الوقود فرضتها الحكومة في 19 ديسمبر/كانون الأول.
 
وكان رئيس الوزراء إبراهيم الجعفري منح بحر العلوم إجازة لمدة شهر بعد اعتراضه على الزيادات، لكن الوزير استرد منصبه بعد محادثات مع عدد من كبار القادة العراقيين من بينهم الرئيس جلال الطالباني والزعيم الشيعي عبد العزيز الحكيم.
 
يشار إلى أن بحر العلوم أعلن الأسبوع الماضي استقالته احتجاجا على الخطوة الأخيرة للحكومة بزيادة أسعار المشتقات النفطية ثلاثة أضعاف في السوق المحلية، قائلا إن الإجراء من شأنه الإضرار بالعراقيين ذوي الدخول المنخفضة، وأضاف أن عودته مشروطة بإلغاء الزيادات في أسعار المحروقات. وأوضح أن صندوق النقد الدولي طلب من الحكومة رفع الأسعار لتوقيع اتفاق معها في الثالث والعشرين من الشهر الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة