النقل الجوي بالصين ينمو بقوة   
الخميس 1432/1/25 هـ - الموافق 30/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:38 (مكة المكرمة)، 16:38 (غرينتش)

 صفقة تشاينا إيسترن إيرلاينز تشير إلى توسع قطاع النقل الجوي في الصين (الفرنسية)


قالت شركة تشاينا إيسترن إيرلاينز إنها عقدت صفقة مع شركة إيرباص الأوروبية لشراء 50 طائرة A320 تصل قيمتها إلى 3.22 مليارات دولار، فيما يشير إلى توسع قطاع النقل الجوي في الصين.
 
وقالت الشركة في بيان إنه سيتم تسليم الطائرات بين عاميْ 2012 و 2015 لتزيد قدرتها الاستيعابية بنسبة 11.24%، بما في ذلك توسع أسطول طيران شركة شنغهاي إيرلاينز التي تملكها.
 
وتعتبر هذه آخر الصفقات الضخمة التي تعقدها الشركات الصينية مع شركات صناعة الطائرات العالمية.
 
وفي الأسبوع الماضي قالت شركة شاندونغ إنها تعتزم شراء 15 طائرة بوينغ للركاب تصل قيمتها إلى 1.2 مليار دولار، وسيتم تسليمها بين عامي 2014 و2015.
 
وفي الشهر الماضي قالت إير تشاينا إنها اتفقت مع إيرباص على شراء 20 طائرة بقيمة 4.49 مليارات دولار، نصفقها طائرات A330s، والنصف الآخر من طراز A350.  
 
وفي الشهر ذاته قالت شركة تشاينا ساثيرن إنها اتفقت مع إيرباص على شراء 36 طائرة بقيمة 3.78 مليارات دولار.
 
وفي سبتمبر/أيلول الماضي قالت شركة كاثي باسيفيك في هونغ كونغ إنها عقدت صفقة مع إيرباص لشراء 30 طائرة من طراز A350   بقيمة 7.82 مليارات دولار، وهي أكبر صفقة في تاريخها.
 
ومع النمو السريع للاقتصاد الصيني، نما قطاع النقل الجوي بقوة خلال السنوات القليلة الماضية، وأدى إلى منافسة شديدة بين الشركات المصنعة للطائرات.
 
وقالت شركة بوينغ الشهر الماضي إنها تتوقع أن يتضاعف أسطول الطائرات التجارية للصين أكثر من ثلاث مرات خلال العشرين سنة القادمة، ليصل عدد الطائرات إلى 5180 طائرة بحلول 2029، بالمقارنة مع 1570 في العام الماضي.
 
وأضافت بوينغ أن الصين ستحتاج إلى 4330 طائرة جديدة بقيمة 480 مليار دولار في العقدين القادمين، بالمقارنة مع الطلب العالمي الذي سيصل إلى 30900 طائرة خلال نفس الفترة.
 
ودخلت الصين عالم إنتاج الطائرات. وفي الشهر الماضي حصلت شركة كوميرشيال إيركرافت كوربوريشن المدعومة من الحكومة الصينية على عقود من شركات صينية لبيع 100 طائرة C919.
 
يشار إلى أن طائرة C919 الصينية تستطيع استيعاب 190 راكبا، وتعتبر منافسا محتملا لطائرة إيرباص A320 وبوينغ 737. 



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة