صندوق النقد يخفض توقعات النمو العالمي إلى 3.2%   
الأربعاء 1437/7/7 هـ - الموافق 13/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:39 (مكة المكرمة)، 8:39 (غرينتش)

خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو العالمي للمرة الرابعة منذ منتصف العام الماضي ليصل المعدل المتوقع إلى 3.2% لعام 2016، محذرا من مخاطر الانعزالية السياسية ولا سيما احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال الصندوق في أحدث تقاريره أمس الثلاثاء إن الاقتصاد العالمي معرض لمخاطر عديدة من بينها التخفيضات الحادة في قيم العملات، وتفاقم الصراعات الجيوسياسية.

ووفقا لحسابات الصندوق الحالية فمن المتوقع أن ينمو الاقتصاد العالمي 3.2% هذا العام، بعد أن قال في يناير/كانون الثاني الماضي إنه يتوقع نموا بمعدل 3.4% هذا العام. وكان الصندوق قد خفض توقعات النمو أيضا في أكتوبر/تشرين الأول ويوليو/تموز من العام الماضي.

وخفض "النقد الدولي" كذلك توقعاته للنمو بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأفغانستان وباكستان إلى 3.1% لعام 2016، بعد أن كان يتوقع 3.9%. وبالنسبة لدول مجلس التعاون الخليجي فتوقع الصندوق أن يبلغ نموها 1.8% فقط هذا العام.

وأشار تقرير الصندوق إلى تفاقم تداعيات التباطؤ الاقتصادي الصيني وتأثير أسعار النفط المنخفضة على اقتصادات ناهضة مثل البرازيل. وسلط الضوء أيضا على الضعف الاقتصادي المستمر في اليابان وأوروبا والولايات المتحدة.

وحذر صندوق النقد من صعود الأحزاب القومية بأوروبا، ومن الاستفتاء المزمع على انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يوم 23 يونيو/حزيران المقبل، والتصريحات المناوئة للتجارة الحرة في سباق الرئاسة الأميركية، وقال إن كل ذلك يهدد توقعات الاقتصاد العالمي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة