تركسل تنقل نزاعا مع وزارة الاتصالات الإيرانية إلى المحكمة   
الأحد 1426/9/14 هـ - الموافق 16/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:08 (مكة المكرمة)، 20:08 (غرينتش)

نقلت شركة تركسل التركية لتشغيل شبكات الهواتف النقالة اليوم الأحد نزاعا مع وزارة الاتصالات الإيرانية إلى المحكمة لتأمين حصتها في ثاني ترخيص لشبكة هواتف نقالة مملوكة للقطاع الخاص في إيران.

فقد حضر ممثلو شركة تركسل في إيران جلسة في العاصمة طهران اليوم واتهموا وزارة الاتصالات الإيرانية بانتهاج سبل غير قانونية لإرغامها على الانسحاب من الصفقة التي تبلغ قيمتها ملياري دولار.

وقال كبير ممثلي تركسل عرفان أنور إن الشركة لم تكن تريد الذهاب إلى المحكمة، معربا عن اعتقاده بأن النزاع سيحل وسيتم تنفيذ المشروع.

ومن جهته قال نائب وزير الاتصالات الإيراني للشؤون التنظيمية معصوم فرديس إن الحكومة ستلتزم بحكم المحكمة.

ويراقب المستثمرون الأجانب هذا النزاع عن كثب ويعتبرونه اختبارا حاسما لمخاطر الاستثمار في إيران.

وكانت تركسل قد حصلت في بادئ الأمر على العقد كشركة تشغيل أجنبية في كونسورتيوم إيرانسل العام الماضي.
 
ولكن وزارة الاتصالات الإيرانية والشركاء المحليين في إيرانسل اختلفوا مع تركسل التركية بشأن دفع رسوم الترخيص، وبدؤوا محادثات مع شركة "إم.تي.أن" الجنوب أفريقية بشأن حصولها على حصة الشريك الأجنبي التي تبلغ 49%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة