البنك الإسلامي يساعد بتخزين الغذاء وتحذيرات من الأزمة   
الأربعاء 1429/5/24 هـ - الموافق 28/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:33 (مكة المكرمة)، 19:33 (غرينتش)

البنك الإسلامي يقترح مساعدة 32 دولة إسلامية في تخزين الغذاء وخاصة الحبوب
(الفرنسية-أرشيف)

أعلن البنك الإسلامي للتنمية عن عزمه تقديم قروض عاجلة مخفضة لاثنتين وثلاثين دولة إسلامية فقيرة من أجل مساعدتها في تخزين الغذاء وخاصة الحبوب.

وأفاد رئيس البنك أحمد محمد علي أن البنك سيقوم بعرض خطة على محافظيه وهم وزراء مالية الدول الأعضاء سعيا للموافقة عليها في اجتماع يعقد في جدة الأسبوع المقبل.

وقال علي إن هذه الخطوة ستساعد الدول الأعضاء على تشكيل مخزونات إستراتيجية، وخصوصا من الحبوب لتتمكن من إدارة وضع أسعارها.

يشار إلى أن البنك الإسلامي للتنمية الذي يضم 56 دولة من أفقر وأغنى دول العالم، أنشأ صندوق تضامن إسلامي للتنمية العام الماضي بهدف خفض مستويات الفقر بين الدول الأعضاء، ويستهدف الصندوق أفريقيا بالأساس لكن يمكنه مساعدة مناطق أخرى.

كما حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) الأربعاء من أن تتسبب أزمة الغذاء الحالية في أفريقيا بعرقلة بعض الإنجازات التي حققتها المنظمة في خفض وفيات الأطفال وتوفير التعليم لهم.

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسيف آن فينيمان إن المنظمة تراقب بالتعاون مع المنظمات غير الحكومية والمجموعات الأخرى آثار أزمة الغذاء على برامج المساعدات في القارة السمراء.

وجاءت تصريحات فينيمان في مؤتمر صحفي الأربعاء بمدينة يوكوهاما التي تستضيف مؤتمر طوكيو الدولي للتنمية في أفريقيا والذي يستمر ثلاثة أيام.

أما رئيسة ليبيريا إلين جونسون سيرليف فقد اعتبرت وجبة الغذاء المجانية أحد الحوافز الرئيسية للأطفال للبقاء في المدرسة، داعية للمحافظة على الموارد لمواصلة برنامج الغذاء وتوسيعه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة