أزمة شاحنات الإمارات والسعودية تنتهي   
الثلاثاء 1430/6/22 هـ - الموافق 16/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:43 (مكة المكرمة)، 3:43 (غرينتش)
السلطات السعودية عزت تكدس الشاحنات إلى تطبيق برنامج لبصمات السائقين (الجزيرة)

أعلنت إدارة الجمارك السعودية انتهاء أزمة استمرت ثلاثة أسابيع لتكدس آلاف الشاحنات عند نقطة الحدود المشتركة مع الإمارات، وعزت الإدارة في بيان لها أمس الاثنين تكدس الشاحنات إلى تطبيق برنامج آلي جديد لإدخال بصمات سائقي الشاحنات طبقته المملكة مؤخرا.
 
وأشار البيان إلى أن الأزمة انتهت منذ مساء الأحد، وأن "وضع الشاحنات في المنفذين السعودي والإماراتي عاد إلى وضعه الطبيعي".
 
وأوضح البيان أن 1800 شاحنة تعبر الحدود يوميا بين البلدين حاليا وكان المعدل في عام 2008 يصل إلى 1250 فقط.
 
ونقلت وكالة يو بي آي عن مصدر رسمي سعودي عقب اجتماع لمسؤولي جمارك البلدين أمس الاثنين أن ازدحام الشاحنات على  منفذي البطحاء السعودي والغويفات الإماراتي بدأ في الانفراج بعد فسح المجال لألفي شاحنة بدخول المملكة ولـ1700 شاحنة بدخول الجانب الإماراتي.
 
وكانت الأنباء تحدثت أن طوابير السيارات التي تنتظر المغادرة في الجانب السعودي بلغت حوالي 36 كلم.
 
وقالت وكالة أنباء الإمارات الرسمية إن السائقين كانوا يصطفون في درجة حرارة تصل إلى 45 درجة مئوية دون توفير التسهيلات الأساسية لهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة