روسيا تسعى لبناء مفاعل ثان في بوشهر بإيران   
الاثنين 1435/4/17 هـ - الموافق 17/2/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:29 (مكة المكرمة)، 13:29 (غرينتش)

روسيا أقامت المفاعل الأول في بوشهر وهو محطة الطاقة النووية الوحيدة في إيران (غيتي)

قال مسؤول إيراني إن روسيا قد تبني مفاعلا ثانيا في محطة بوشهر للطاقة النووية مقابل الحصول على نفط إيراني.

وأوضح سفير إيران لدى موسكو مهدي سنائي أن روسيا قد تقدم لإيران شاحنات وقضبانا للسكك الحديدية ومصافي نفطية وسلعا أخرى مقابل النفط الذي ستحصل عليه بموجب اتفاق تم الكشف عنه الشهر الماضي.

وفي مقابلة مع صحيفة كومرسانت اليومية نشرت قبل يوم من استئناف المحادثات النووية بين طهران والقوى الست الكبرى ومنها روسيا، قال سنائي إنه يمكن أن تدفع إيران بعض العائدات لشركات بناء روسية من أجل إقامة وحدة ثانية في محطة بوشهر للطاقة النووية.

وكانت روسيا أقامت المفاعل الأول في بوشهر، وهو محطة الطاقة النووية الوحيدة في إيران.

وذكر سنائي أنه يمكن توقيع الاتفاق النفطي ومذكرة تفاهم بشأن التعاون الاقتصادي قبل أغسطس/آب المقبل.

وأشار إلى أن الجانبين يبحثان عددا من الاحتمالات، منها بناء مصاف نفطية صغيرة واستثمارات روسية في حقول للغاز وإمدادات كهرباء. وصرح بأنه إلى جانب إمكانية أن تبني روسيا مفاعلا ثانيا في بوشهر، تهتم طهران بالحصول على شاحنات ثقيلة أو تجميعها في إيران وعلى سلع أخرى.

وتخشى دول غربية أن يضر اتفاق مقايضة النفط بسلع أخرى بجهود التوصل إلى اتفاق دائم يضمن عدم استخدام البرنامج النووي الإيراني في تصنيع أسلحة نووية، مقابل تخفيف بعض العقوبات المفروضة على إيران.

وكانت القوى العالمية قد توصلت إلى اتفاق مرحلي مع إيران في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة