تركيا تساعد ببناء الاقتصاد الليبي   
الاثنين 1432/8/4 هـ - الموافق 4/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 22:31 (مكة المكرمة)، 19:31 (غرينتش)

أوغلو (يسار) وعد بتقديم 200 مليون دولار من المساعدات للثوار (الجزيرة)

أعلنت تركيا اعتزامها إرسال خبراء اقتصاد إلى ليبيا لمساعدة المجلس الوطني الانتقالي الذي يمثل الثوار في إعادة بناء الاقتصاد بالبلاد.

ويأتي إعلان أنقرة بعد أن التقى وزير المال التركي محمد سيمسيك بمسؤولين من المجلس الوطني الانتقالي الليبي في العاصمة التركية اليوم.

وأبلغ المسؤولون الليبيون الوزير بأنهم يريدون الاستفادة من النموذج التركي لإعادة بناء اقتصادهم.

وكان صندوق ضمان الودائع الادخارية التركي قد أعلن اليوم عن حجز أسهم المصرف الليبي الأجنبي الذي يعد المساهم الأكبر في المصرف العربي التركي وذلك بعد إعلان الحكومة التركية عن قرارها تجميد الأصول الليبية تنفيذا لعقوبات مجلس الأمن الدولي.

يشار إلى أن المصرف الليبي يمتلك حوالي 62.37% من أسهم المصرف العربي التركي، في حين أن 20.58% و15.43% من الأسهم يمتلكها مصرفَا إيس باتكاسي التركي وزيرات بانكاسي الحكومي على التوالي، وتمتلك شركة الكويت للاستثمار 1.62% من أسهم المصرف وهو من البنوك الإسلامية.

وأوضح الصندوق التركي أنه تم صرف المدير العام للمصرف العربي التركي وكل أعضاء مجلس الإدارة الذين يمثلون المصرف الليبي من مراكزهم ليحل مكانهم أشخاص يعينهم الصندوق.

وأكد الصندوق عدم تأثر استقرار المصرف العربي التركي وأنه سيمضي في عملياته المصرفية كالمعتاد.

يشار إلى أن تركيا قررت أمس تجميد أرصدة العقيد الليبي معمر القذافي وعائلته في مصارفها.

وقد اعترفت تركيا بالمجلس الوطني الانتقالي ممثلا شرعيا للشعب الليبي وقطعت علاقاتها الدبلوماسية مع حكومة طرابلس.

وزار وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو بنغازي -معقل الثوار الليبيين- الأحد واعترف بالمجلس الانتقالي ممثلا لليبيا، ووعد بتقديم 200 مليون دولار من المساعدات للثوار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة