الرياض تنتظر رد شركات غربية بشأن مشاريع الغاز   
الأربعاء 1424/4/5 هـ - الموافق 4/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

منشأة طاقة سعودية (أرشيف)
أفاد مسؤولون بشركات نفطية غربية كبرى أنه ينتظر أن تقدم تلك الشركات اليوم الأربعاء ردها على عرض سعودي لتطوير مشاريع غاز تتطلب استثمارات بقيمة 25 مليار دولار.

وكانت الرياض اختارت عام 2001 ثماني شركات غربية لاستغلال آبار الغاز في إطار ثلاثة مشاريع ضخمة تبلغ قيمتها الإجمالية نحو 25 مليار دولار. لكن هذه الشركات أبدت لاحقا شكوكا بشأن احتياطيات الغاز السعودي وتخوفت من أن يكون عائدها ضعيفا ما أدى إلى تأخر التوصل إلى اتفاق نهائي.

وأعلن الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي في مايو/ أيار الماضي أن "اللجنة المعنية بالمفاوضات أنهت مهمتها في الوصول إلى اتفاقيات حول مشاريع ماء وكهرباء وبتروكيميائيات, ولم يبق إلا القضايا الفنية التي ستوكل إلى وزير البترول (علي النعيمي) لإنهاء هذه المفاوضات بأسرع وقت ممكن".

غير أنه يبدو أن المفاوضات مع الشركات الغربية تتجه إلى طريق مسدود مجددا, على ما ذكر مسؤولون قريبون من المفاوضات. وتصر الشركات على الحصول على جزء من المناطق المخصصة لعملاق النفط الحكومي السعودي (أرامكو) بهدف خفض مستوى المخاطر المصاحبة للمشاريع الأمر الذي سبق للحكومة السعودية أن رفضته.

وطلب النعيمي نهاية الشهر الماضي إلى شركتي أكسون-موبيل ورويال داتش شل الرد قبل الرابع من يونيو/ حزيران الجاري على عروض الحكومة. وينتظر أن يبلغ الوزير بدوره الشركتين برد الجانب السعودي بحلول منتصف هذا الشهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة