إيران تفتح قطاع الهاتف المحمول للشركات الأجنبية   
الخميس 1423/8/18 هـ - الموافق 24/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال نائب وزير البريد والبرق والهاتف الإيراني علي كرمنشاه إن بلاده تعتزم إنهاء احتكار الحكومة لقطاع الاتصالات بالسماح لشركات أجنبية بدخول سوق الهاتف المحمول التي تشهد ازدهارا في الجمهورية الإسلامية.

وتأتي هذه الخطوة المهمة في إطار خطط الخصخصة التي يتبناها الرئيس الإيراني محمد خاتمي والرامية إلى تحرير وتنظيم اقتصاد البلاد الذي تهيمن عليه الحكومة.

وقال كرمنشاه "بالنظر إلى السعة المحدودة وعدم كفاءة القطاع الحكومي أحيانا فإننا قررنا السماح لشركات القطاع الخاص العاملة في قطاع تشغيل شبكات الهواتف المحمولة بدخول هذا المجال ابتداء من مارس/آذار 2004".

وأضاف أن الوزارة أعدت قائمة مصغرة تضم مؤسسات بي إن بي باريبا وإتش إس بي سي وبرايس وواترهاوس كمستشارين محتملين بشأن عملية خصخصة سوق الهاتف المحمول في إيران. وسيجري اختيار واحدة من تلك المؤسسات الثلاث في الأيام القليلة المقبلة لتنفيذ دراسة تستغرق تسعة أشهر.

ويرى خبراء أن قطاع الهواتف الثابتة والمحمولة والذي تديره وزارة البريد والبرق والهاتف غير قادر على تلبية الطلب في سوق تتمتع بنمو سريع سواء على صعيد الكم أو الكيف. وقال كرمنشاه إن "إنهاء الاحتكار سيخلق منافسة ومن ثم سيحسن الجودة وسيتيح وظائف أيضا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة