ليبيا تحذر من شراء النفط بموانئ محاصرة   
السبت 1435/3/3 هـ - الموافق 4/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:20 (مكة المكرمة)، 16:20 (غرينتش)
مجموعة تنادي بحكم ذاتي لشرق ليبيا تغلق ثلاثة موانئ نفطية منذ الصيف الماضي (رويترز-أرشيف)
حذرت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا اليوم عملاءها من شراء أي نفط خام تبيعه مجموعة تنادي بالحكم الذاتي للمنطقة الشرقية لليبيا، والتي أغلقت ثلاثة موانئ نفطية منذ أكثر من خمسة أشهر، ويتعلق الأمر بموانئ راس لانوف والسدرة والزويتينة، وكان يصدر منها في السابق قرابة ستمائة ألف برميل نفط يومياً.

وقالت المؤسسة إنها ستتخذ إجراءات قانونية ضد أي عقود شراء للنفط يجريها طرف ثانٍ، ويأتي هذا التحذير بعدما قال رئيس حكومة برقة المعلنة من جانب واحد عبد ربه البرعصي إن الحركة مستعدة لبيع الخام بنفسها إذا لم تلبِ الحكومة مطالبها بتقاسم السلطة وإيرادات النفط.

وقد أدت الإضرابات والاعتصامات إلى شل العديد من منشآت النفط والهبوط بالإنتاج من 1.4 مليون برميل يوميا في يوليو/تموز الماضي إلى ربع مليون، وقد سبق لرئيس الوزراء علي زيدان أن قال إن الحكومة ستتخذ إجراءات ضد الإضرابات بمنشآت النفط، ولكن الجيش أضعف من أن يواجه الاحتجاجات المسلحة وفق محللين.

ومع دخول الإضرابات شهرها السادس، فإن إيرادات الحكومة بوضع حرج، حيث يشكل النفط المصدر الأكبر لموارد الخزينة، فقد سبق للسلطات أن ذكرت أنها خسرت أكثر من عشرة مليارات دولار من عائدات النفط منذ يوليو/تموز الماضي محذرة من أنها قد تعجز عن سداد أجور الموظفين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة