وقف إنتاج حقل نفط الرميلة العراقي   
السبت 1432/11/12 هـ - الموافق 8/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:34 (مكة المكرمة)، 10:34 (غرينتش)

يضخ الرميلة معظم إنتاج العراق الإجمالي البالغ  2.9 مليون برميل (رويترز)


اندلع في ساعة متأخرة من ليلة أمس حريق كبير بأنابيب نقل الغاز والنفط الخام من حقل الرميلة الجنوبي بجنوب العراق إلى المخازن في الزبير، مما أدى إلى توقف الإنتاج لكن الصادرات لم تتأثر.
 
ويجري حاليا إصلاح خطوط الأنابيب، لكن وزير النفط عبد الكريم لعيبي لم يحدد موعدا لاستئناف الإنتاج في الحقل الذي تطوره شركة بي بي البريطانية و سي إن بي سي الصينية.
 
وقال لعيبي إن شبكة خطوط الأنابيب تعرضت لانفجارين، وإن الطاقم الفني بدأ عمليات الإصلاح.
 
وقالت بي بي إنها أوقفت بعض عمليات الإنتاج في حقل الرميلة بناء على طلب من شركة نفط الجنوب التي تديرها الحكومة العراقية إثر تفجير الخطوط.
 
وقال مسؤولون في شركة نفط الجنوب إن وحدات الإنتاج في شمال الرميلة لم تتأثر.
 
وقالت مصادر في شرطة النفط بالبصرة إنه تم إخماد الحرائق الناجمة عن التفجيرين في وقت مبكر من صباح اليوم، وإن التقارير الأولية تشير إلى وضع قنبلتين تحت خطين للأنابيب.

وقال مسؤول بشرطة النفط في البصرة "إن هذا عمل إرهابي.. وجدنا أدلة على استخدام قنبلتين لتفجير شبكة خطوط الأنابيب".
 
وتقدر احتياطيات الرميلة بحوالي 17 مليار برميل، ويضخ الحقل معظم إنتاج العراق الإجمالي البالغ 2.9 مليون برميل حاليا.
 
وشهدت البصرة التي تخرج منها معظم صادرات النفط العراقية هجمات أقل هذا العام قياسا بمدن أخرى في العراق، بعد تراجع مستويات العنف بوجه عام منذ بلغ الصراع الطائفي ذروته في العراق في عامي 2006 و 2007.
 
وكانت محافظة البصرة شهدت في 20 سبتمبر/أيلول الماضي اندلاع حريق كبير في محطة ضغط الغاز المركزية في الحقل النفطي ذاته، وقالت السلطات المحلية في حينه إنه ناجم عن خلل فني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة