ارتفاع عدد السياح في مصر بـ5%   
الاثنين 1436/12/15 هـ - الموافق 28/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:03 (مكة المكرمة)، 12:03 (غرينتش)

قال وزير السياحة المصري هشام زعزوع اليوم إن عدد السياح الذين زاروا مصر منذ بداية العام حتى نهاية أغسطس/آب الماضي زاد بنسبة 4.9% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2014، وتوقع تعافي القطاع في غضون عامين إلى ثلاثة أعوام.

وأوضح زعزوع في مقابلة مع رويترز أن 6.6 ملايين سائح زاروا مصر في الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري مقابل 6.3 ملايين في العام الماضي، وزادت إيرادات القطاع من 4.509 مليارات دولار في الفترة نفسها من 2014 إلى 4.592 مليارات هذا العام.

وأضاف المسؤول المصري أن بلاده ستستقبل عشرة ملايين سائح بنهاية العام الجاري إذا استمر معدل الزيادة الحالية، كما ستحقق إيرادات تتراوح بين 7.5 مليارات وثمانية مليارات دولار بنهاية 2015 وبين تسعة وعشرة مليارات دولار في العام المقبل.

وأعرب زعزوع عقب عودته لمنصب وزير السياحة بعد شهور من إقالته عن أمله بتعافي السياحة في عامين أو ثلاثة، شريطة تحقيق نمو سنوي في إعداد السياح والإيرادات يتراوح بين 15% و20%.

زعزوع يتوقع تعافي السياحة المصرية بعد عامين أو ثلاثة (رويترز)

طموحات أقل
ويشير أحدث رقم مستهدف لأعداد السائحين والإيرادات إلى أن سلطات مصر خفضت سقف طموحاتها للقطاع الذي عانى من الاضطرابات عقب ثورة 2011 بعد أن كانت تستهدف هذا العام جذب ما بين 11 مليونا و11.5 مليون سائح، وإيرادات تناهز تسعة مليارات إلى 9.5 مليارات دولار.

وبلغ عدد السائحين بمصر في العام الماضي 9.9 ملايين سائح مقابل 9.5 ملايين في 2013. وكانت البلاد استقبلت في 2010 أكثر من 14.7 مليون سائح، قبل أن يتراجع العدد إلى 9.8 ملايين في 2011، ثم يرتفع إلى 11.5 مليونا في 2012 ثم ينخفض مجددا إلى 9.5 ملايين في 2013.

واعترف وزير السياحة المصري بأنه لا يمكن القول إن المناخ العام لقطاع السياحة إيجابي، ولكن هناك تحسن طفيف في الأعداد والإيرادات، وأضاف أن البلاد أكثر استقرار حاليا مقارنة بالوضع منذ ثلاث سنوات، وعزا الأمر إلى غياب المظاهرات وأعمال العنف.

الأخبار السيئة
واعتبر المتحدث نفسه أن ما يضر بالسياحة المصرية هي الأخبار السيئة التي تنقل إلى الخارج مثل تفجير القنصلية الإيطالية، وحادث اغتيال النائب العام، ومقتل السياح المكسيكيين في الصحراء الغربية.

يشار إلى أن السياحة تسهم بنسبة 11.3% في الناتج المحلي الإجمالي، وبنسبة 14.4% في إيرادات الخزينة من النقد الأجنبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة