واردات السعودية العام الماضي تخطت 30 مليار دولار   
الثلاثاء 1422/1/24 هـ - الموافق 17/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرياض
ذكرت تقارير محلية أن قيمة الواردات السعودية في العام الماضي زادت على 113 مليار ريال (30.3 مليار دولار). وأضافت أن الأجهزة الكهربائية والمواد الغذائية تصدرت تلك الواردات التي سجلت زيادة بنسبة 8% مقارنة بالعام الذي سبقه.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية يوم أمس الإثنين عن إحصاءات وزارة التخطيط أن الصادرات غير النفطية للمملكة زادت العام الماضي 14% فبلغت 24.8 مليار ريال وتصدرتها المنتجات البتروكيماوية والبلاستيكية.

وأضافت الوكالة السعودية أن الأجهزة الكهربائية مثلت 22% من إجمالي واردات المملكة، تلتها وارداتها من المواد الغذائية والسيارات بنسبة 18% لكل منهما، ثم الكيماويات بنسبة 9%.


السعودية استوردت عام 2000 أكثر من 30 مليار دولار، في حين صدرت منتجات غير نفطية بقيمة 6.5 مليارات تقريبا
أما بالنسبة للصادرات فقد أوضحت الوكالة أن البتروكيماويات مثلت 49% من الصادرات السعودية، تلتها المنتجات البلاستيكية فبلغت نسبتها 15% ثم المعادن بنسبة 8%.

وكانت المملكة عرضت العام الماضي تسهيلات عديدة لزيادة صادراتها غير النفطية في خطوة هدفت من ورائها إلى مواجهة الانخفاض الذي سجلته عام 1999 والذي بلغت نسبته 7% فوصل إلى 21.8 مليار ريال.

تجدر الإشارة إلى أن المملكة العربية السعودية تسعى منذ زمن إلى تنويع اقتصادها وموارد دخلها عن طريق التوسع في القطاعات غير النفطية وتشجيع الاستثمار الأجنبي وتشجيع القطاع الخاص على القيام بدور أكبر في النشاط الاقتصادي المحلي.

ولعل أبرز خطوة اتخذتها المملكة في إطار تشجيع الاستثمار الأجنبي إعلان الرياض عن فتح قطاع الطاقة أمام الشركات الأجنبية، وهو ما لم يكن متاحا لها منذ أن أمم هذا القطاع في أواسط السبعينيات من القرن الماضي.

وفي وقت سابق كشف وزير النفط السعودي علي النعيمي أنه ليس ثمة ما يمنع الشركات الأجنبية من أن تصل حصصها في مشاريع الغاز الرئيسية المطروحة في المملكلة حاليا إلى 100%.


15 مليار دولار قيمة الاستثمارات المتوقعة في مشروع الغاز الرئيسي بالمملكة
يذكر أن المملكة أصدرت قرارا في وقت سابق من العام الماضي عرضت فيه على الشركات الأجنبية الاستثمار في مشاريع الطاقة السعودية، وأصدرت قائمة بأسماء 11 شركة عالمية للاستثمار في قطاع التنقيب عن الغاز وإنتاجه.

ومن بين الشركات التي تضمنتها القائمة شركة إكسون موبيل الأميركية العملاقة التي قالت أمس إنها تأمل في الفوز بدور قيادي في أكبر مشروع للغاز بالمملكة والذي تقدر كلفته بنحو 15 مليار دولار. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة