عدد السياح يتراجع 15% بمصر بعد تفجيرات يوليو   
الأربعاء 1426/11/7 هـ - الموافق 7/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 8:20 (مكة المكرمة)، 5:20 (غرينتش)

توقعات بعودة السياحة في مصر لوضعها الطبيعي بداية العام المقبل (الأوروبية-أرشيف)
أعلنت القاهرة تراجع عدد السياح الذين زاروها في أغسطس/ آب الماضي بنسبة 15% مقارنة مع عددهم بالشهر نفسه من عام 2004، وسط توقعات المحللين بألا يدوم التراجع طويلا لأنه تم بعد تفجيرات منتجع شرم الشيخ في يوليو/ تموز الماضي.

وأفاد مصدر نقدي أن 743 ألف سائح زاروا البلاد في أغسطس/ آب الماضي مقابل 877 ألفا في الشهر نفسه العام الماضي. كما بلغ عدد الزوار في يوليو/ تموز 840 ألف سائح.

وأوضح البنك المركزي في موقعه على الإنترنت أن السياح أقاموا ما مجموعه 10.92 ملايين ليلة سياحية في أغسطس/ آب الماضي، متراجعة من 12.1 مليونا في الشهر نفسه من العام المنصرم.

وأرجع اقتصادي بارز هذا الانخفاض إلى التفجيرات التي شهدتها البلاد في يوليو/ تموز الماضي.

وأشار إلى الاعتقاد المتزايد لدى السياح بأن التفجيرات مشكلة عالمية، متوقعا العودة للإقبال على السياحة بالبلاد مع عودة الوضع لطبيعته بداية 2006.

وتشكل السياحة أحد المصادر الرئيسية لعائدات مصر من العملة الصعبة، إلى جانب إيرادات قناة السويس وتحويلات المصريين العاملين بالخارج وإيرادات صادرات الغاز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة