خسائر أردنية لتوقف الغاز المصري   
السبت 2/3/1432 هـ - الموافق 5/2/2011 م (آخر تحديث) الساعة 16:57 (مكة المكرمة)، 13:57 (غرينتش)

انفجار الأنبوب أدى إلى توقف تصدير الغاز المصري لإسرائيل (الفرنسية)

الجزيرة نت-عمان

قالت شركة الكهرباء الأردنية إن خسائر كبيرة ستلحق بها جراء توقف ضخ الغاز المصري نتيجة التفجير الذي استهدف الخط الناقل للغاز في مدينة العريش المصرية صباح السبت.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) عن مدير شركة الكهرباء الوطنية غالب معابرة إن توقف ضخ الغاز المصري اليوم دفع الشركة لتحويل جميع خطوطها لتوليد الكهرباء من خلال الوقود الثقيل والديزل.

وتوقع المسؤول الأردني أن يستمر توقف ضخ الغاز المصري أسبوعا حتى يتم إصلاح الخط الناقل، مشيرا إلى أن احتياطي الشركة من الوقود الثقيل والديزل يكفي لتوليد الكهرباء ثلاثة أسابيع.

وتحدث عن خسائر ستلحق بالشركة نتيجة توقف الغاز المصري قدرها بثلاثة ملايين دينار يوميا (4.2 ملايين دولار).

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية أن توليد الكهرباء في الأردن يعتمد على الغاز المصري بنسبة 80% منذ ثلاث سنوات.

وكانت السلطات المصرية أوقفت صباح اليوم ضخ الغاز في أنبوب متجه إلى إسرائيل والأردن بعد تفجيره من قبل مجهولين ونشوب حريق هائل على مشارف مدينة العريش.

وأفاد مصدر مصري رسمي أن مجهولين فجروا صباح اليوم السبت محطة غاز مصرية على مقربة من الحدود مع قطاع غزة تنقل الغاز إلى إسرائيل، من دون الإبلاغ عن إصابات.

وأوضح المصدر أن المهاجمين فجروا المحطة والأنبوب في منطقة الشيخ زويد في سيناء على بعد نحو عشرة كيلومترات من القطاع.

اتهام أجانب
وقال المصدر إن وحدتين تعملان بالغاز الطبيعي في محطة الكهرباء في شمال سيناء توقفتا، وقال التلفزيون المصري إن مخربين استهدفوا خط أنابيب للغاز بين مصر وإسرائيل.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر أمني في شمال سيناء قوله إن هجوما وقع اليوم على خط أنابيب مصري نفذته عناصر أجنبية واستهدف فرعا للخط يزود الأردن بالغاز.

الانفجار استهدف الخط الناقل للغاز في مدينة العريش المصرية (الفرنسية)
من جانبه ذكر موقع الإذاعة الإسرائيلية على الإنترنت اليوم أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أجرى صباح اليوم مشاورات مع وزير البنى التحتية عوزي لانداو ومع جهات أمنية في أعقاب هذا الحادث، وأنه "تم التأكيد على أن إسرائيل أجرت مسبقا الاستعدادات اللازمة تحسبا لاحتمال توقف نقل الغاز الطبيعي من مصر لسبب أو لآخر".

وقالت إنه تم التأكد أيضا على أن هناك إمكانية لاستخدام مصادر طاقة وغاز بديلة، وأن ديوان رئيس الوزراء أكد أن الحادث لن يؤدي إلى أي مشاكل في تزويد المواطنين بالكهرباء.

ونقلت الإذاعة عن "مصدر سياسي مسؤول" قوله إن حادث التفجير في شمال سيناء يدل على ضرورة التأكد من عدم اعتماد إسرائيل على مصدر غاز واحد فقط.

كما نقلت عن مصادر أمنية أن إسرائيل تعزز حاليا الحراسة على منشآتها المختلفة لتوليد الطاقة تحسبا لأي طارئ.

ونقلت عن وزير البترول المصري أن خط الغاز الذي تعرض للتفجير صباح اليوم ذاهب إلى الأردن وليس إلى إسرائيل.

وقالت إن مسؤولا في وزارة البترول المصرية قال إن ما تم تفجيره بالفعل ليس خط الغاز وإنما محطة لتصفية الغاز المرتبط بالأردن وتم إيقاف ضخ الغاز من الخط للسيطرة على الحريق الذي شب في المحطة نتيجة تسرب كميات قليلة من الغاز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة