نيجيريا تهدد بفصل المشاركين بالإضراب العام   
الجمعة 1425/9/29 هـ - الموافق 12/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:11 (مكة المكرمة)، 13:11 (غرينتش)
أشيومهول أثناء قيادة الإضراب التحذيري الشهر الماضي (فرنسية)
أعلن وزير العمل النيجيري حسن لوال أن الحكومة ستفصل العمال الذين يشاركون في الإضراب العام الذي تنفذه النقابات العمالية الأسبوع المقبل مشيرا إلى أنها لن تكتف بالخصم من رواتبهم.  
 
ومن جهتها اعتبرت النقابات أن تهديد الحكومة غير قانوني، ولن يحول دون مشاركة العاملين في الإضراب المقرر في السادس عشر من الشهر الحالي.
 
في السياق نفسه منعت الشرطة مئات من أعضاء النقابات العمالية بمدينة أبوجا من تنظيم احتجاج ضد ارتفاع أسعار الوقود.
 
وتظاهر آلاف النيجيريين الأسبوع الماضي في مدينة لاوس تأييدا لهذا الإضراب العام.
 
وكان رئيس مجلس العمل النيجيري -أكبر النقابات العمالية- آدمز أشيومهول قد قال آخر الشهر الماضي إن الإضراب سيبدأ في موعده، وسيكون لمدة غير محدودة, معتبرا أن الحكومة جعلت الحوار مستحيلا. وحذر أشيومهول من أن عمالا سيوقفون الصادرات اليومية من النفط البالغة 2.5 مليون برميل عندما يبدأ تنفيذ الإضراب.
 
يشار إلى أن مجلس العمل النيجيري نفذ إضرابا تحذيريا الشهر الماضي لمدة أربعة أيام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة