أميركا ضاعفت إنتاجها من الطاقة الشمسية   
الخميس 21/4/1433 هـ - الموافق 15/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 10:17 (مكة المكرمة)، 7:17 (غرينتش)
أميركا أنتجت 1855 ميغاوات من الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية (رويترز-أرشيف) 

تمكنت الولايات المتحدة من مضاعفة حجم إنتاجها من الطاقة الشمسية خلال العام الماضي مقارنة بالعام 2010 من خلال التوسع في إقامة محطات الطاقة الشمسية لشركات المرافق.

وذكر تقرير صحفي لصحيفة وول ستريت أن زيادة إنتاج الطاقة الشمسية في أميركا زاد رغم أن الإنتاج الأميركي من الألواح الشمسية تراجع العام الماضي في ظل زيادة الطاقة الإنتاجية لهذه الألواح في العالم مع انخفاض الأسعار. 

ونقلت الصحيفة عن دراسة نشرها اتحاد صناعات الطاقة الشمسية الأميركي ومؤسسة "جي تي إم ريسيرش" القول إن انخفاض الأسعار والدعم الحكومي للطاقة الشمسية ساعد في نمو هذا القطاع بقوة العام الماضي.

وحسب الدراسة فقد تم إنشاء محطات طاقة شمسية خلال العام الماضي تنتج 1855 ميغاوات بتكلفة إجمالية بلغت 8.4 مليارات دولار مقابل طاقة إنتاجية قدرها 887 ميغاوات في عام 2010. 

وأصبحت الولايات المتحدة رابع أكبر سوق للطاقة الشمسية في العالم بعد ألمانيا وإيطاليا والصين بحسب الدراسة الأخيرة.

وتصل حصة الولايات المتحدة من هذه السوق حاليا 7% ولكن يتوقع أن تضاعف أميركا هذه الحصة بحلول عام 2016 في حال استمر نمو القطاع بنفس الوتيرة.

ووفقا لتقديرات متخصصة فإن من شأن التوسع في صناعة استغلال الطاقة الشمسية في الولايات المتحدة أن توفر نحو 37 ألف وظيفة إضافية خلال العام الجاري، وكان قد عمل نحو مائة ألف شخص في هذه الصناعة خلال العام الماضي.

ويتوقع باحثون أن ترفع أميركا إنتاجها للكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية إلى نحو 2800 ميغاوات خلال العام الجاري أي بزياد بأكثر من 50% عن إنتاج العام الماضي.

وخلال العامين الماضيين انخفض معدل تكلفة استكمال النظام الشمسي بنسبة 35%، وعزي ذلك  بشكل رئيسي إلى تراجع أسعار المكونات الرئيسية لبناء محطات الطاقة الشمسية المستوردة بشكل رئيسي من الصين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة