بوش يحث الكونغرس على إقرار ميزانية حرب عاجلة   
الثلاثاء 1424/1/23 هـ - الموافق 25/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج بوش
كشف الرئيس الأميركي جورج بوش عن أنه يسعى للطلب من الكونغرس إقرار ميزانية طارئة بقيمة حوالي 75 مليون دولار لتمويل غزو العراق ومحاربة "الإرهاب" وتقديم مكافآت للدول المتحالفة معه في الحرب التي تقودها واشنطن بمساندة لندن.

وقال بوش في زيارة لوزارة الدفاع إن ثمة حاجة عاجلة لهذا المبلغ، وحث الكونغرس على التخلي عن "العمل كالمعتاد" للإسراع بالموافقة على طلبه. وقال "ثمة شيء مؤكد وهو أن العمل لا يمكن أن يستمر كالمعتاد في الكونغرس في هذا الوقت من الحرب".

وكان مسؤول كبير بالبنتاغون حذر أمس الاثنين من أن مخصصات الحرب للقوات الأميركية التي تغزو العراق الآن قد تنفد بحلول مايو/ أيار إذا لم يقر الكونغرس نفقات جديدة بقيمة 62.6 مليار دولار على نحو عاجل. وسيخصص هذا المبلغ للإنفاق على العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش الأميركي في إطار غزوه للعراق وملاحقة ما تسميه الإدارة الأميركية الإرهاب في مناطق أخرى من العالم. أما الجزء المتبقي فسيتم تخصيصه لبرامج خاصة بالأمن الوطني داخل الولايات المتحدة إضافة إلى برامج "مساعدات إنسانية في العراق" بقيمة 2.4 مليار دولار ومعونات للدول التي تساند الحرب.

وتشير الأرقام التي نشرتها وزارة الدفاع أمس الاثنين إلى أن المبلغ سيوزع كالتالي: 30.3 مليار دولار لتمويل نقل القوات إلى المنطقة و13.1 مليارا "للمرحلة الكبرى من النزاع" و12 مليارا لفترة ما بعد الحرب و 7.2 مليارات للتكاليف اللاحقة.

ووفقا لمسؤولين بالإدارة فإن قائمة المعونات تشمل عدة دول خاصة المجاورة منها للعراق مثل الأردن وإسرائيل إضافة إلى تركيا التي وُعدت من قبل بنحو 30 مليار دولار في صورة منح وضمانات قروض. لكن رفض تركيا السماح بنشر قوات أميركية على أراضيها في مقابل هذا المبلغ دفع بوش إلى خفضه إلى مليار دولار واحد.

وقد رفض بوش تقدير الكلفة المالية للحرب قبل اندلاع العمليات العسكرية قائلا إن ثمة متغيرات كثيرة تحول دون تحديد رقم دقيق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة