أوروبا ترفع العقوبات عن شركات ليبية   
الجمعة 1432/10/5 هـ - الموافق 2/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 16:00 (مكة المكرمة)، 13:00 (غرينتش)
قرابة نصف المؤسسات التي رفعت عنها أوروبا العقوبات شركات نفطية بليبيا (الأوروبية)

رفع الاتحاد الأوروبي اليوم العقوبات الاقتصادية التي كان يفرضها على 28 مؤسسة ليبية، 13 منها شركات نفطية وأربعة مصارف وستة موانئ إضافة إلى شركة الخطوط الجوية الليبية، حيث أنهى القرار الأوروبي حظر تعامل الشركات الأوروبية مع هذه المؤسسات والشركات، كما فكّ التجميد عن حساباتها لدى دول الاتحاد.
 
ويتعلق الأمر بموانئ طرابلس والخمس والبريقة وراس لانوف والزاوية وزوارة، وبشركة النفط والغاز براس لانوف ومصافي ومحطات النفط بالبريقة وسرت ومبروك، إضافة إلى شركة ليبيا للنفط القابضة ومجموعة تام أويل وشركة الواحة.
 
ويتضمن قرار رفع العقوبات الذي نشر اليوم في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي أسماء مؤسسات مصرفية ليبية كالمصرف التجاري الوطني ومصرف الجمهورية ومصرف الصحارى ومصرف الخليج الأول الليبي، فضلا عن صندوق الإنماء الاقتصادي والاجتماعي.
 
"
باريس تحتضن اليوم اجتماعا بين مسؤولين عن إعادة الإعمار بالمجلس الانتقالي بليبيا وخبراء دوليين لتقييم حاجيات البلاد في الأسابيع والأشهر المقبلة
"
إعادة الإعمار
من جانب آخر، يبحث مسؤولون في المجلس الوطني الانتقالي بليبيا مع مسؤولين دوليين وجهات مانحة اليوم بباريس كيفية تمويل حاجيات الشعب الليبي في الأسابيع والأشهر المقبلة.
 
ويلتقي وزير إعادة الإعمار بالمجلس أحمد جيهاني وعارف ناهد أحد المسؤولين في لجنة إعادة الإعمار خبراء في عمليات إعادة الإعمار ينتمون إلى صندوق النقد الدولي والبنك الدولي والوكالة الأميركية للتعاون الدولي.
 
وقال مسؤول أميركي إن الأمر لا يتعلق بمؤتمر للمانحين بل مناسبة لكي يعبر المجلس الانتقالي عن حاجياته في عملية إعادة بناء ليبيا بغرض ضمان دعم دولي لمشاريع متنوعة تندرج في هذه العملية، وقدرت واشنطن أن تحتاج ليبيا إلى 500 مليون دولار للأغراض الإنسانية ومثلها لشراء الوقود والقدر نفسه لتوفير الغذاء والخدمات الصحية.
 
أرصدة ليبية
وسبق للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أن صرح أمس في مؤتمر صحافي عقب المؤتمر الدولي لأصدقاء ليبيا، بأن ما يقارب 15 مليار دولار من الأصول الليبية سيتم الإفراج عنها.
 
فقد وافقت لجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة عن فك التجميد عن 3.7 مليارات لدى روما و3 مليارات لدى واشنطن ولندن، و2.16 مليار لدى باريس، إضافة إلى 1.42 مليار دولار لدى ألمانيا و997 مليون دولار في هولندا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة