عجز ميزانية لبنان يتراجع إلى 26% من الإنفاق   
الثلاثاء 1426/11/19 هـ - الموافق 20/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:38 (مكة المكرمة)، 16:38 (غرينتش)

الديون المصرفية المشكوك في تحصيلها تبلغ 2.3 مليار دولار (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت وزارة المالية اللبنانية تراجع عجز ميزانية لبنان إلى 26% من الإنفاق خلال الأشهر الـ11 الأخيرة مقارنة مع نحو 29% في الفترة المقابلة من العام الماضي.

وأفادت الوزارة في بيان أن الإيرادات الإجمالية بلغت 6.8 تريليونات ليرة لبنانية (4.5 مليارات دولار) في الفترة المذكورة من العام الحالي، مرتفعة 0.5% مقابل الفترة نفسها من العام 2004.

وأوضحت أن الإنفاق الإجمالي انخفض بنسبة 3.4% إلى 9.1 تريليونات ليرة في الفترة المذكورة.

وأما خدمة الدين العام اللبناني البالغ 36 مليار دولار فقد استهلكت 3.1 تريليونات ليرة بانخفاض قدره 493 مليار ليرة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وتصل نسبة الدين العام اللبناني نحو 183% من الناتج المحلي الإجمالي وتعد من أعلى النسب في العالم.

وتسير الدولة أعمالها دون إقرار ميزانية عام 2005 منذ اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري يوم 14 فبراير/شباط الماضي، في حين بدأت الحكومة إعداد ميزانية 2006.

وذكر حاكم مصرف لبنان رياض سلامة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي أن لبنان يعد برنامجا إصلاحيا سيعمل على تقليص العجز الكبير إلى الصفر خلال خمس سنوات.

كما أظهر تقرير انخفاض عدد الشيكات المتداولة في لبنان في الفترة المذكورة مقارنة بالفترة نفسها من العام 2004 مع ارتفاع عدد الشيكات المرتجعة.

وأفاد تقرير دوري أن الديون المصرفية المشكوك في تحصيلها بلغت 2.3 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة