تراجع الاستثمار الأجنبي بالصين والإنتاج الصناعي الروسي   
الأربعاء 1430/4/19 هـ - الموافق 15/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:04 (مكة المكرمة)، 18:04 (غرينتش)
الاستثمارات الأجنبية في الصين تراجعت للشهر السادس على التوالي (الأوروبية-أرشيف)
 
أكدت الحكومة الصينية اليوم الأربعاء تراجع الاستثمارات الأجنبية المباشرة فيها خلال الربع الأول من العام الحالي بسبب تداعيات الأزمة المالية العالمية, فيما أكدت إحصاءات روسية هبوط الناتج الصناعي بالبلاد خلال شهر مارس/آذار المنقضي، مما يؤكد تأثيرات الأزمة على قطاع الصناعة الروسي.
 
وقالت وزارة التجارة الصينية إن الاستثمارات الأجنبية المباشرة في
الصين انخفضت خلال الربع الأول من العام الحالي بنسبة 21% إلى 21 مليار دولار جراء الأزمة الاقتصادية العالمية الراهنة.
 
وأضافت الوزارة أن الاستثمارات واصلت تراجعها خلال شهر مارس/آذار الماضي للشهر السادس على التوالي رغم تباطؤ وتيرة التراجع.
 
وأشارت إلى أن الاستثمارات انخفضت خلال الشهر الماضي بنسبة 9.5% عن الشهر نفسه من العام الماضي، في حين كان التراجع في فبراير/شباط بنسبة 15.1% وفي يناير/كانون الثاني الماضي بنسبة 32.7%.
 
تأثيرات شديدة
ومن جهة أخرى قال مكتب الإحصاءات الروسي إن الإنتاج الصناعي في البلاد تراجع بنسبة 13.7% خلال شهر مارس/آذار الماضي بالمقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي.
 
وأظهرت الإحصاءات أن الناتج الصناعي هبط بنسبة 11.1% بالمقارنة مع شهر فبراير/شباط الماضي, كما تراجع خلال الربع الأول من العام الجاري بنسبة 14.3% مقارنة بالأشهر الثلاثة الأولى من السنة الماضية.
 
وقد تأثرت الصناعة الروسية بشدة بالأزمة المالية العالمية, حيث تراجعت الصادرات الروسية وهبطت أسعار السلع الأساسية مما دفع بالمصانع إلى تقليص الإنتاج وتخفيض اليد العاملة فيها.

وتراجعت صناعات التعدين بنسبة 17.9% خلال شهر مارس/آذار مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي, فيما هبط إنتاج الغاز الطبيعي بنسبة بلغت 19.4%, وانخفض معدل استخراج الفحم بنسبة 17.4% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.
 
وتتوقع السلطات الروسية أن يشهد الناتج المحلي الإجمالي انخفاضا بنسبة 2.2% خلال السنة الجارية مقابل هبوط بنسبة 7.54% في الإنتاج الصناعي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة