الأمم المتحدة تطلب 265 مليون دولار مساعدات عاجلة للعراق   
الأربعاء 6/2/1429 هـ - الموافق 13/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:25 (مكة المكرمة)، 11:25 (غرينتش)

لجأ قرابة  4.1 ملايين عراقي إلى سوريا بعد الغزو الأميركي عام 2003 (رويترز- أرشيف) 

وجهت الأمم المتحدة نداء من أجل الحصول على  مساعدات للعراق بقيمة 265 مليون دولار خلال العام الحالي, محذرة من أن العراق لا يزال يعاني من أزمة إنسانية خطيرة.

 

وقال ديفد شيرر منسق العمليات الإنسانية للعراق في الأمم المتحدة في بيان "علينا الاستجابة لأولئك الذين يحتاجون للمساعدة."

 

وتشمل عناصر المناشدة توفير أغذية بقيمة 97 مليون دولار ومأوى بقيمة 37 مليون دولار ورعاية صحية بتكلفة تبلغ 32 مليون دولار، وأنشطة خاصة بحقوق الإنسان تكلف 26 مليون دولار، ومياها وخدمات صرف صحي بتكلفة21  مليون دولار، وتكاليف تعليم تصل 18 مليون دولار.

 

وقالت الأمم المتحدة إن أربعة ملايين لاجئ عراقي يواجهون صعوبات في توفير الغذاء وإن 40% من سكان البلاد البالغ عددهم 27 مليون نسمة لا يجدون مصادر مياه نظيفة.

 

وحسب المنظمة الدولية فإن عدد النازحين في العراق ارتفع إلى مثليه تقريبا منذ عام  2006 إلى نحو 2.5 مليون شخص. وبسبب معدلات البطالة المرتفعة بات  كثيرون غير قادرين على توفير الغذاء لأنفسهم.

 

وفي الأردن أشارت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي  سهير العلي إلى أن إقامة مئات الآلاف من العراقيين في الأردن كلفته 2.2 مليار دولار على مدى السنوات الثلاث الماضية.

 

ودعت خلال لقائها المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنتونيو غوتيريس المجتمع الدولي إلى تقديم المساعدة إلى الأردن.

 

وتفيد المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن 4.2 ملايين عراقي فروا من بلدهم منذ أن اجتاحته القوات الأميركية في مارس/آذار 2003. ولجأ حوالي 4.1 ملايين من هؤلاء إلى سوريا في حين يقيم ما بين 500 ألف و750 ألفا في الأردن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة