فولكسفاغن تخطط لمضاعفة إنتاجها في الصين   
الاثنين 1424/5/9 هـ - الموافق 7/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحد نماذج سيارة فولكسفاغن الألمانية
تخطط شركة السيارات الألمانية فولكسفاغن وشركاؤها الصينيون لمضاعفة طاقتهم الإنتاجية في أسرع أسواق السيارات نموا في العالم سعيا إلى إنتاج 1.36 مليون سيارة بحلول عام 2007 حسب ما قالته الشركة اليوم.

ويتنافس منتجو السيارات الأجانب على الانضمام إلى سباق زيادة الإنتاج في الصين الذي يخشى المحللون أن يوجد فائضا في المعروض يفضي إلى تقليص هامش الربح.

وتوقع محللون أن تحاول فولكسفاغن الإبقاء على موقعها المهيمن الآن في الصين وهو ثاني أكبر سوق لها في العالم حيث يسوده تزايد ملحوظ في الإقبال مع تسابق المنافسين لتعزيز إنتاجهم.

وستستثمر فولكسفاغن أكبر منتج للسيارات في أوروبا وشريكها الصيني فيرست أوتوموتيف وركس مليار يورو (1.15 مليار دولار) لبناء مصنع جديد في مدينة تشانغتشون بشمال شرق الصين لتلبية احتياجات السوق التي تجاوزت المبيعات فيها عام 2002 حاجز المليون سيارة للمرة الأولى على الإطلاق.

وبدأت فولكسفاغن بالفعل في توسيع مصنعها القائم في الموقع نفسه، وستبلغ الطاقة الإنتاجية للمصنع الجديد 330 ألف سيارة سنويا عند الانتهاء من إنجازه في عام 2007 في حين سترفع عملية توسعة الطاقة الإنتاجية للمصنع القائم إلى 330 ألف سيارة من 300 ألف سيارة حاليا.

وقال متحدث باسم الشركة إن مصنع فولكسفاغن في شنغهاي المركز المالي للصين سيرفع طاقته الإنتاجية بنسبة 75% لتصل إلى 700 ألف سيارة بحلول عام 2007.

وذكرت فولكسفاغن أن مبيعاتها في الصين قفزت في أول خمسة شهور من العام الحالي بنسبة 62% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي. ويحظى عملاق السيارات الألماني بحوالي 40% من السوق الصينية.

وبلغت استثمارات فولكسفاغن ثلاثة مليارات يورو في الصين حتى الآن لتصبح أكبر منتج للسيارات في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة