مصر وسنغافورة يقرران توقيع اتفاق للتبادل الحر   
السبت 1424/12/24 هـ - الموافق 14/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مبارك خلال لقائه تونغ (الفرنسية)
أعلن رئيس وزراء سنغافورة غوه شوك تونغ اليوم أن سنغافورة ومصر قررتا توقيع اتفاق للتبادل الحر سيشكل جسرا بين آسيا والشرق الأوسط.

وقال غوه للصحفيين إثر محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك ورئيس الوزراء عاطف عبيد في القاهرة إن الجانبين قررا إقامة اتفاق للتبادل الحر بين البلدين.

واعتبر رئيس وزراء سنغافورة في أول زيارة من نوعها لمصر أن "هذا الاتفاق يمكن أن يصبح بمثابة جسر بين آسيا والشرق الأوسط لأننا نعتقد أن دولا أخرى يمكن أن توقع على اتفاقات مماثلة للتبادل الحر بين المنطقتين".

ومن جهتها ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن السلطات المصرية تريد الاستفادة من زيارة رئيس وزراء سنغافورة للترويج للمناطق الصناعية للتصدير التي أقيمت شمال خليج السويس (شمال شرق القاهرة) وتشجيع رجال الأعمال على الاستثمار فيها.

وكان رئيس وزراء سنغافورة بدأ الأربعاء في القاهرة جولة في الشرق الأوسط يزور خلالها أيضا البحرين والأردن والإمارات.

ووقعت مصر وسنغافورة الأربعاء على اتفاقية بشأن التعاون الاقتصادي والفني بين البلدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة