المغرب يسعى لزيادة الاستثمار الأجنبي في مزارع المملكة   
السبت 14/9/1427 هـ - الموافق 7/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:47 (مكة المكرمة)، 9:47 (غرينتش)
وزراء مغاربة يشكون من تأخر الزراعة مقارنة مع قطاعات أخرى (الجزيرة نت-أرشيف)
تعتزم الحكومة المغربية بدء المرحلة الثانية من تأجير المزارع الحكومية لمستثمرين خليجيين وأوروبيين لتعزيز أداء القطاع الزراعي، وذلك اعتبارا من الشهر القادم.
 
وتوقع أحمد حجاجي رئيس شركة التنمية الفلاحية "صوديا" المشرفة على مزارع المملكة أن يبلغ حجم الاستثمار في تلك المزارع خمسة مليارات درهم (570 مليون دولار).
 
وقال إن المستثمرين الذين أبدوا اهتماما بينهم فرنسيون وإسبانيون وبرتغاليون فضلا عن بعض المستثمرين من منطقة الخليج إلى جانب مستثمرين مغاربة.
 
ومن المقرر أن تصل مساحة بعض المزارع في هذه المرحلة إلى ألفي هكتار, وستشمل محاصيل متنوعة كالقمح والزيتون والموالح.
 
يأتي ذلك بعدما أجرت الحكومة العام الماضي 45 ألف هكتار من المزارع لـ173 مستثمراً بعضهم أجانب. وقد تجاوزت عائدات التأجير نصف مليار دولار.
 
وشكا وزراء بالحكومة منهم وزير المالية والخوصصة فتح الله ولعلو مرارا من تأخر الزراعة مقارنة مع قطاعات أخرى في الاقتصاد المغربي البالغ حجمه 52 مليار دولار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة