أوبك تحذر من تهديد ارتفاع التكاليف لمشروعات النفط   
السبت 1427/3/10 هـ - الموافق 8/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:36 (مكة المكرمة)، 21:36 (غرينتش)

أوبك تدعو الدول المستهلكة للطاقة لضمان الطلب لزيادة الإمدادات (الفرنسية)
قال وزراء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) الجمعة إن ارتفاع أسعار النفط ساعد في تحفيز استثمارات ضرورية لتهدئة الأسواق العالمية إلا أنهم حذروا من كبح ارتفاع تكاليف مشروعات التطوير لأنشطة الإنتاج.

واعتبر النائب الثاني لرئيس الوزراء وزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله بن حمد العطية أن التكلفة تمثل مشكلة بحيث من الممكن أن تؤدي التكاليف إلى القضاء على المشروع.

وعبر العطية أمام مؤتمر في باريس عن قلقه إزاء محاولة المقاولين زيادة التكلفة بشكل حاد يرفع التكاليف أحيانا إلى ثلاثة أمثال التقديرات الأولية.

وفي الوقت الذي يشهد فيه سعر الخام الأميركي مستويات حول 67 دولارا للبرميل وهي قريبة من المستوى القياسي البالغ 70.85 دولارا للبرميل المسجل في أغسطس/آب الماضي فقد ارتفعت أسعار المعادن الأخرى بحدة مما عمل على زيادة تكاليف إقامة المشروعات في صناعة النفط.

وشارك وزير النفط الإماراتي محمد بن ظاعن الهاملي العطية بالإعراب عن قلقه، مشيرا إلى وجود مخاطر أساسية فالمشروعات التي كانت تكلف مليار دولار أصبحت تكلف ثلاثة مليارات دولار.

وأوضح أن الشركات لم تعد تهتم بتقديم العروض بل يتطلب الأمر التفاوض معها والمشاركة في المخاطر.

وذكر القائم بأعمال أمين عام أوبك محمد باركندو أمام المؤتمر لأن الناس يقولون أن أوبك جهة احتكار لكن شركات المقاولات تحولت إلى شركات احتكار.

ودعا الدول المستهلكة للطاقة إلى ضمان الطلب إذا كانت تريد ضمان الإمدادات وحثها على حوار أوثق مع أوبك.

وتجاريا تراجعت أسعار النفط الجمعة ما يزيد على دولار في ظل آمال بعودة بعض إنتاج النفط النيجيري الذي أوقف بسبب هجمات المتشددين قريبا.

وانخفض الخام الأميركي في عقود مايو/أيار المقبل 1.04 دولارا إلى 66.90 دولارا للبرميل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة