عمال بوينغ يبدؤون إضرابا احتجاجا على مقترحات للشركة   
الجمعة 1426/7/29 هـ - الموافق 2/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:29 (مكة المكرمة)، 13:29 (غرينتش)
بدأ نحو ثمانية عشر ألفاً من عمال شركة بوينغ الأميركية لصناعة الطائرات إضراباً عن العمل لأول مرة منذ عشر سنوات بعد أن صوتوا لصالح رفض أحدث عقد عرضته الشركة عليهم.
 
وبعد أن صوتت نسبة 86% من عمال الآلات لصالح الإضراب رابط قياديون من العمال على أبواب مصانع بوينغ لإثناء الآخرين عن التوجه للعمل.
 
وقال المتحدث باسم بوينغ تشاز بيكرز إن أحدا لن يستفيد من الإضراب وإن الشركة لن تصنع أي طائرات أثناء فترة الإضراب لكنها ستركز على خدمة عملائها.
 
وكان الجانبان يترقبان الإضراب بعد أن حث الاتحاد أعضاءه على رفض أحدث عقد عرضته الشركة.
 
ويأتي الإضراب في الوقت الذي ازدهرت فيه طائرات بوينغ التجارية فيما يهدد وقف الإنتاج أرباح الشركة ويعطي فرصة أفضل لمنافستها الأوروبية إيرباص.
 
وكان عمال الآلات في بوينغ قد قاموا بإضراب عام 1995 استمر عشرة أسابيع مما أدى إلى إبطاء تسليم الطائرات وقلص أرباح الشركة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة