بنوك أوروبا لا تحتاج لأموال إضافية   
السبت 1431/7/1 هـ - الموافق 12/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:01 (مكة المكرمة)، 10:01 (غرينتش)
موديز أجرت اختبارات تحمّل لأكثر من ثلاثين بنكا أوروبيا (وريترز)

قالت مؤسسة موديز للتصنيف الائتماني إن البنوك الأوروبية تستطيع استيعاب "خسائر كبيرة" جراء انكشافها على الأصول اليونانية والبرتغالية والإسبانية والأيرلندية دون الحاجة إلى رؤوس أموال إضافية.
 
وقد تفيد دراسة موديز -وأساسها اختبار تحمّل أجرته المؤسسة لأكثر من ثلاثين بنكا أوروبيا في أكثر من عشر دول- في تهدئة المخاوف بشأن انكشاف القطاع المصرفي على اقتصادات منطقة اليورو الضعيفة وتعرض اليونان للإفلاس بسبب تعاظم ديونها.
 
وقال أحد الذين كتبوا الدراسة فرانسوا تريمبلاي، إن البنوك تستطيع استيعاب الخسائر الناتجة عن مثل هذا الانكشاف وإنها ليست بحاجة إلى رؤوس أموال إضافية.
 
وهبطت الأسهم في الأسواق بشدة في الأسابيع الماضية خشية انتقال أزمة اليونان إلى دول أوروبية أخرى وبسبب قلة الثقة في نجاعة برامج التقشف التي تنفذها دول منطقة اليورو.
 
ولم تشر الدراسة إلى البنوك الأوروبية التي شملها البحث لكنها أكدت أن لديها ما يكفي من رأس المال لمواجهة ظروف اقتصادية صعبة. كما وجدت أن القطاع الخاص أكثر انكشافا على البنوك من الدين الحكومي.
 
لكن رئيس قسم أبحاث الأصول الثابتة في مؤسسة
إيفوليوشن سيكيورتيز، غاري جنكنز رفض دراسة موديز على أساس أنه افتراضي.
 
وتساءل عن ما سيكون عليه الوضع إذا كانت ديون الاقتصادات الضعيفة كلها معروضة للبيع فمن يشتريها غير البنوك؟ ومن الذي يستطيع تقديم السيولة غيرها؟
 
ويضيف أن هذه الدراسة قد تساعد في تعزيز الأسواق بسبب العنوان الإيجابي الذي تحمله "لكنني لا أعتقد أن لها أساسا في عالم الواقع".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة