الحكومة العراقية تؤكد أن الهجمات تعيق خطط زيادة إنتاج النفط   
الثلاثاء 5/9/1425 هـ - الموافق 19/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 21:59 (مكة المكرمة)، 18:59 (غرينتش)
عمليات إصلاح خطوط النفط تتكرر كثيرا بسبب الهجمات (الفرنسية)
اعترف وزير النفط العراقي ثامر الغضبان أن الهجمات التي تستهدف الصناعة النفطية ستؤخر تنفيذ خطط الحكومة لزيادة الإنتاج من النفط.
 
وأكد الغضبان أن الحكومة مع ذلك ستمضي في خططها لزيادة الإنتاج من النفط رغم هذه الهجمات والتهديدات المستمرة من قبل الجماعات المسلحة.
 
ورفض الغضبان تحديد طبيعة التهديدات لكنه أشار إلى أن أنابيب النقل تتعرض غالبا لهجمات إضافة إلى عمليات خطف سائقي الشاحنات التركية التي تنقل المحروقات، مؤكدا أنه تم اتخاذ المزيد من الاحتياطات لمواجهة ذلك.
 
وأوضح أن العراق ينتج حاليا حوالي 2.5 مليون برميل يوميا، ويصدر منها 1.8 مليون برميل من البصرة وكمية ضئيلة من الشمال إلى مصب جيهان على البحر المتوسط في تركيا.
 
وأشار الوزير إلى أن القدرات غير الكافية للمصافي العراقية والزيادة الكبيرة في أعداد السيارات المستوردة بعد سقوط النظام، تشكل أسبابا رئيسية لمواصلة استيراد المحروقات من تركيا. إلا أن عددا من المراقبين يؤكد أن التهريب هو من الأسباب الرئيسة كذلك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة