مجموعة العشرين تبدأ اجتماعاتها بأوتاوا   
السبت 1422/9/1 هـ - الموافق 17/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات أمن تقف بالقرب من مكان انعقاد الاجتماع للحيلولة دون وقوع احتجاجات
بدأ وزراء مالية مجموعة العشرين ومحافظو المصارف المركزية فيها أمس في أوتاوا بكندا سلسلة من الاجتماعات لبحث الأوضاع المتردية التي يقاسيها الاقتصاد العالمي إضافة إلى مسائل تتعلق بمكافحة ما يسمى بالإرهاب من قبيل تجميد الأموال.

وسيدرس الوزراء الآثار التي خلفتها هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي على الاقتصاد العالمي الذي كان يعاني من قبل ذلك حالة من التراجع خاصة في الولايات المتحدة الأميركية واليابان ودول الاتحاد الأوروبي.

ولدى دخول الوزراء إلى عشاء عمل ليلة أمس دعا وزير المالية الفرنسي لوران فابيوس إلى عدم التفاؤل في مجال القضاء تماما على الإرهاب لكنه قال إن الحملة على الإرهاب "تتقدم بطريقة كبيرة".

وكان وزير المالية الأرجنتيني التقى نظيره الأميركي بول أونيل ورئيس البنك الدولي جيمس ولفنسون بهدف إقناعهما بالأسس الجيدة للخطة الاقتصادية التي وضعتها بلاده المهددة بالإفلاس.

وتضم مجموعة العشرين التي تستحوذ على 85% من إجمالي الناتج العالمي الدول الصناعية السبع الكبرى (الولايات المتحدة واليابان وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا وكندا), بالإضافة إلى روسيا والأرجنتين وأستراليا والبرازيل والصين والهند وإندونيسيا والمكسيك والسعودية وجنوب أفريقيا وكوريا الجنوبية وتركيا.

وتضم المجموعة أيضا الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي والبنك الدولي. وستعقد المجموعة التي أنشئت لتسهيل مهمة الحوار بين الدول المتقدمة والدول ذات الاقتصاديات الناشئة اجتماعا رسميا صباح هذا اليوم. أما اجتماعات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي فستعقد في وقت لاحق من اليومين المقبلين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة